صادر جهاز الأمن والمخابرات، السوداني، فجر اليوم الثلاثاء، ثلاث صحف يومية عربية تصدر بالخرطوم.

وصودرت كافة النسخ المُعدة للتوزيع ،صباح اليوم، من صحف ( الأيام)، و (ألوان)، و (الصحافة) من المطبعة دون إبداء اي أسباب.

ورجح صحفيون لـ (الطريق) ان  مصادرة الصحف تمت كإجراء عقابي علي نشر تلك الصحف (أمس) لخبر  مقتل مواطن علي يد قوات الجنجويد بمدينة الأبيض، شمال كردفان.

ورفضت السلطات السودانية تسمية (الجنجويد) الذي  نشرته الصحف، وقال متحدث باسم القوات المسلحة السودانية ، ان هذه القوات تسمي قوات التدخل السريع ، وتتبع للدفاع الشعبي.

وتشير (الطريق) إلي ان الدفاع الشعبي نفسه مليشيا غير نظامية  ، وليس لها وضعية دستورية، استخدمتها الحكومة إبان الحرب بجنوب السودان، ويُتهم من قبل جهات عديدة بارتكاب جرائم حرب.

من جهته، أبان متحدث بإسم شبكة الصحفيين السودانيين ان مصادرة الصحف فضحت حديث الرئيس حول الحريات.

وقال المتحدث باسم شبكة الصحفيين ، مفضلاً حجب اسمه، لـ(الطريق) ” الحديث عن الحريات الذي يتحدث به قادة النظام بات حديثاً للإستهلاك السياسي” ، وأضاف: ” مصادرة الصحف فضحت خطاب الرئيس وحديثه عن الحريات” ، وأورد المتحدث ” ان الانتهاكات التي تعرضت لها الصحافة والصحفيين بعد خطاب الرئيس وحديثه عن الحريات أكثر من تلك التي سبقت الخطاب”.

وصادر جهاز الأمن منذ مطلع هذا العام عدة طبعات من صحيفة (الجريدة) اليومية المستقلة، قبل أن يُعلق صدورها إلي أجل غير مسمي، الاسبوع الماضي.

وأغلق جهاز الأمن صحيفتي (التيار)، و(رأي الشعب) مطلع العام 2012م، وظلّت صحيفة (الميدان)، ممنوعة من النشر والطبع منذ أكثر من عام.

ورصدت جهات مستقلة مصادرة أكثر من (35) طبعة من مختلف صحف السودان، العام الماضي.

ويصنف مؤشر مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة السودان كأكبر الدول الضالعة في انتهاكات حرية الصحافة، ويضع المؤشر السودان في المرتبة (170) من جملة (179) .

الخرطوم – الطريق

1 تعليق حاليا

  1. أنتم واهمون لو تظنون أن المؤتمر الوطني يصدق ولو مرة واحدة
    هذه بشريات الوثبة أيها الناس كل الناس ….!!!

أكتب تعليق