شهدت العاصمة الخرطوم وعدد من المدن السودانية، ازمة خبز حادة خلال  اليومين الماضيين، بسبب شح الدقيق المستخدم في صناعة الخبز وتقليل الشركات للحصص اليومية للمخابز، وشوهد مواطنون يصطفون امام المخابز.

وتوقفت مخابز في احياء الخرطوم ومدن القضارف وكسلا ودنقلا عن انتاج الخبز، بسبب شح الدقيق.

وقال صاحب مخبز في الحاج يوسف أحد اكبر الاحياء الشعبية شرقي الخرطوم يدعى أحمد، انه اضطر لاغلاق أبواب مخبزه أمام المواطنين ليومين توالياً، بسبب انعدام الدقيق.

وأضاف “اغلقت المخبز بعد ان فشلت في الحصول على الدقيق وتراجع الحصة اليومية من 20  جوالاً الى 8 قبل ان تتوقف نهائياً”، وتابع “لأيام كنت الجأ الى السوق لشراء الدقيق من التجار باسعار عالية، لكنني توقفت لأنها لاتحقق عائد”.

بينما شكت سيدة في ضاحية الجريف شرقي الخرطوم، من انعدام الخبز في الحي اليوم الأحد، وقالت لـ(الطريق) أنها لم تحصل على خبز في مخابز الحي “انتظرت حتى عودة ابنائي من المدرسة وارسلتهم للبحث عن خبز في الاحياء المجاورة لنا”.

وفي ضاحية كوبر، رصدت (الطريق) اصطفاف عشرات المواطنون في الواحدة من صباح اليوم الأحد، امام مخبز رئيس في انتظار الحصول على خبز.

وقال مواطن” أقف هنا منذ ساعة وحتى الآن لم احصل على رغيف”، واضاف “انا قادم من كافوري..لم اعثر على خبز في مخابز الحي، بعد أن أغلقت المخابز أبوابها مبكراً بسبب عدم وجود دقيق”.

أما في الصحافة جنوبي الخرطوم، أغلقت بعض المخابز أبوابها.

وقال صاحب مخبز بحي جبرة جنوبي العاصمة “توقفت بسبب شح الدقيق ولا اعلم المشكلة أين بالضبط..الشركات التي توزع لنا دقيق الخبز توقفت”.

وأشار الى أن الأزمة قديمة لكنها استفحلت منذ نحو أسبوع بعد تقليص السلطات حصة الدقيق للمخابز، واضاف أن السلطات قلصت حصة الدقيق للمخابز من ” 4 إلى 8 جوالات في اليوم بينما المخابز تستهلك يومياً 10 إلى 20 جوال”.

واشار، إلى أن بعض أصحاب المخابز “يلجأوون الى السوق لشراء الدقيق، بأسعار عالية”، واضاف ” نضطر لشراء الدقيق من السوق ورغم ذلك نبيع الخبز بالسعر الجاري”. وقال “السلطات حذرتنا من زيادة الأسعار وبالمقابل لايتوفر لنا الدقيق”.

وكان وزير المالية الاسبق علي محمود، دعا السودانيين بالعودة لتناول (الكِسْره)، وعزا وصول سعر قطعتي الخبز لجنيه لجودة ما يتناوله الشعب السوداني مقارنة مع ما يأكله المواطنون في دول المنطقة.

وفي ولاية القضارف، شرقي السودان، سيطرت أزمة حادة في الخبز، على احياء المدينة خلال الاربعة ايام الماضية، بسبب نقص حصة الدقيق، وازدحمت منافذ البيع أمام المخابز بعشرات المواطنين، في انتظار الظفر بقطع من الخبز.

وحمل أصحاب المخابز حكومة الولاية مسؤولية أزمة الخبز، لعدم توفير حصة الولاية من الدقيق البالغة عشرة الف جوال يوميا، قبل أن تكتفي بتوزيع 1500 جوال يومياً.

واشار صاحب مخبز بالقضارف الى وجود تلاعب في توزيع حصة الدقيق،  وقال لـ(الطريق) “هنالك مخابز وهمية لا وجود لها يستلم اصحابها الدقيق”، ولفت الى اصطفاف المواطنين امام المخابز العاملة لشراء الخبز.

وفي ولاية كسلا، ابلغ مواطن (الطريق) وجود أزمة في الخبز، وقال أن بعض المخابز اغلقت ابوابها منذ يومين بسبب تقليص السلطات حصة الدقيق وارتفاع اسعاره.

الى ذلك قال مواطنون في مدينة دنقلا شمالي السودان، ان ازمة الخبز  في المدينة وضواحيها دخلت الشهر الثاني.

وشكا اصحاب مخابز في دنقلا، من انعدام الدقيق بالكامل في المدينة، وقال صاحب مخبز بـ(الطريق) ان الازمة بدأت بتقليص حصة المخابز من الدقيق الى 10 جولات في اليوم بدلا عن 20 جوالا، قبل ان تتراجع الى 20 جوالاً في الاسبوع.

ويواجه السودان أزمة اقتصادية بعد انفصال الجنوب فى يوليو 2011، وذهاب الإيرادات النفطية للجنوب، مما أدى إلى فقدان (46%) من إيرادات الخزينة العامة و(80%) من عائدات النقد الأجنبى. مما ترتب عليه زيادات مضطردة في اسعار كافة السلع بالاسواق السودانية.

والسودان أحد أكبر ثلاثة بلدان إفريقية مساحة وأحد أهم بلدان العالم التي تتوفر فيها المياه والأراضي الصالحة للزراعة، إلا أن زراعة القمح فيها لا تزال غير كافية لتغطية الاستهلاك المحلي الذي يتجاوز مليوني طن من القمح سنويا، في حين ينتج السودان حوالي 12 إلى 17% من هذا الاستهلاك السنوي .

وتنفق الحكومة السودانية أكثر من ملياري دولار سنويا لاستيراد كميات كافية من القمح لسد هذه الفجوة في الاستهلاك.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/رغيف-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/رغيف-95x95.jpgالطريقأخباراقتصادشهدت العاصمة الخرطوم وعدد من المدن السودانية، ازمة خبز حادة خلال  اليومين الماضيين، بسبب شح الدقيق المستخدم في صناعة الخبز وتقليل الشركات للحصص اليومية للمخابز، وشوهد مواطنون يصطفون امام المخابز. وتوقفت مخابز في احياء الخرطوم ومدن القضارف وكسلا ودنقلا عن انتاج الخبز، بسبب شح الدقيق. وقال صاحب مخبز في الحاج يوسف...صحيفة اخبارية سودانية