تقدم نائب في البرلمان السوداني، بطلب توضيح الى وزارة الدفاع حول مشاركة قوات سودانية في القتال باليمن، وتساءل عن دستورية مشاركة هذه القوات وهل تمت بعد موافقة الهيئة التشريعية القومية، أم كانت بعيدا عن الشرعية القانونية.

ورد وزير الدولة بالدفاع على النائب قائلا، أن المشاركة تمت بموجب تشاور بين القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس الجمهورية عمر البشير، ومجلس الدفاع الوطني، في غياب البرلمان الذي لم يكن منعقد وقتها بسبب عطلته.

وآثار النائب عن حزب المؤتمر الشعبي، المشارك في الحكومة، بشير آم رحمة تساؤلات مكتومة عن خسائر القوات المسلحة  في اليمن حتى الآن، واعداد الجرحى، وهل هناك تجاه لإنسحاب السودان من تلك العمليات.

وقال رحمة، “لاحظنا انه تم أرسال قوات سودانية في مهام قتالية خارج البلاد، وحسب المادة 213 من الدستور الانتقالي، فإن للرئيس عمر البشير، سلطة إعلان الحرب بموافقة نائبه الاول، ولكن بعد مصادقة الهيئة التشريعية”.

وأضاف ” هل مر إعلان المشاركة بالهيئة، ام تم الأمر بعيدا عن الدستور؟”.

وقلل وزير الدولة بالدفاع من الخسائر التي وقعت في صفوف القوات المسلحة في اليمن وتابع لا أملك العدد بالضبط.. ولكن سافيد لاحقا. وأوضح بأن المشاركة تمت بناء على تلك الاتفاق وأن القوات تقوم بعمل ممتاز – حسب زعمه.

واستوضح، رحمة الوزير، بشأن قوات الدفاع الشعبي التي أنهت توصيات الحوار مهامها القتالية  التي هي من صميم الجيش.

وأوضح الوزير، بأنه لا مهام قتالية للدفاع الشعبي،  وإنما تنشر في المناطق التي لا وجود للأجهزة النظامية بها.

فيما الوزير الرد على سؤال رحمة بشأن انسحاب القوات السودانية من القتال في اليمن.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/60-300x201.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/60-95x95.jpgالطريقأخبارحرب اليمنتقدم نائب في البرلمان السوداني، بطلب توضيح الى وزارة الدفاع حول مشاركة قوات سودانية في القتال باليمن، وتساءل عن دستورية مشاركة هذه القوات وهل تمت بعد موافقة الهيئة التشريعية القومية، أم كانت بعيدا عن الشرعية القانونية. ورد وزير الدولة بالدفاع على النائب قائلا، أن المشاركة تمت بموجب تشاور بين القائد...صحيفة اخبارية سودانية