قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أن أكثر من 4 الف لاجئ تشادي بدأوا في العودة إلى وطنهم بعد أكثر من عشر سنوات من اللجوء فى دارفور.

وغادر اليوم الاثنين- وفقا لبيان من المفوضية اليوم الاثنين- الفوج الأول الذى يضم نحو 301 لاجئ من معسكر ام شلايا للاجئين فى وسط دارفور فى طريقهم الى تشاد .

وتوقعت المفوضية أن يعود مبدئيا ما يقارب الألف (1000) لاجئ بحلول نهاية العام الحالى إلى مدينة مودينا في منطقة سيلا في شرق تشاد. كما يخطط لعودة ما يصل الى نحو 4,000 لاجئ في عام 2018 إلى مواقع أخرى في تشاد .

وقالت ممثلة مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في السودان نوريكو يوشيدا، “المفوضية تدعم كلا الحكومتين السودانية والتشادية لضمان استعداد اللاجئين بشكل جيد لعملية العودة وإعادة الإدماج بجانب تلبية احتياجاتهم من الحماية القانونية والمادية”.

وأكد البيان، أنه سيتم توفير وسائل النقل للاجئين من ولاية وسط دارفور إلى تشاد مع حزم العودة لمساعدتهم على إعادة بناء منازلهم وسبل عيشهم. وستعمل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وحكومة تشاد وشركاء آخرون أيضا على تعزيز تقديم الخدمات في مناطق العودة.

وأشار البيان الى أنه ومنذ اندلاع العنف في تشاد من 2005 إلى 2007، ظل إقليم دارفور يستضيف اللاجئين التشادين من المناطق التشادية المجاورة. كما عملت مفوضية ألأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين وشركاؤها على مدى العشر سنوات الماضية مع حكومة السودان لتوفير الحماية والمساعدة للاجئين، بما في ذلك إنشاء مخيمين للاجئين في وسط دارفور. ولا يزال أكثر من 8,800 شخص في المخيمات، وقد فضل نصفهم الآن العودة إلى تشاد.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/naiger-300x168.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/naiger-95x95.pngالطريقMain Sliderأخباراللاجئينقالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أن أكثر من 4 الف لاجئ تشادي بدأوا في العودة إلى وطنهم بعد أكثر من عشر سنوات من اللجوء فى دارفور. وغادر اليوم الاثنين- وفقا لبيان من المفوضية اليوم الاثنين- الفوج الأول الذى يضم نحو 301 لاجئ من معسكر ام شلايا للاجئين فى...صحيفة اخبارية سودانية