أعلنت الإدارة الأميركية، رفع اسم السودان من قائمة الدول المحظور دخول مواطنيها للولايات الامتحدة الامريكية، فيما أضافات ثلاث دول اخرى إلى قائمة الحظر.

وبررت الولايات المتحدة قرارها بذريعة وجود حالات تقصير أمني في هذه البلدان، وعدم التعاون مع واشنطن.

وتتوقع الحكومة السودانية قراراً اكتوبر المقبل بشان رفع عقوبات اقتصادية فرضتها الولايات المتحدة منذ العام 1997، بعد اعلنها اكثر من مرة انها اوفت بمطلوبات رفع العقوبات

وجاء أن الإدارة الأميركية أضافت كلا من كوريا الشمالية وفنزويلا وتشاد إلى مرسوم الهجرة، وأخرجت السودان منه.

وكان المرسوم، بنسخته السابقة، يعوق أو يحد من دخول مواطني السودان وإيران وليبيا وسورية والصومال واليمن إلى الولايات المتحدة.

أما المرسوم الجديد فيعوق أو يحد من دخول رعايا كوريا الشمالية وفنزويلا وتشاد وإيران وليبيا وسورية والصومال واليمن إلى الولايات المتحدة.

وتختلف القيود التي يفرضها المرسوم بحسب كل دولة. ويحظر المرسوم على جميع مواطني كوريا الشمالية وتشاد من دخول الأراضي الأميركية، بينما يقتصر الحظر المتعلق بفنزويلا على أعضاء في هيئات حكومية وعائلاتهم.

وجاء في المرسوم الذي وقعه الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن “عددا قليلا من البلدان، من أصل نحو 200 بلد تم تقييمه، يبقى حتى الساعة غير مُرض في مسائل بروتوكولات وممارسات تبادل المعلومات. في بعض الحالات، يوجد في هذه البلدان انتشار كبير للإرهاب على أراضيها”.

وسيدخل المرسوم الجديد حيز التنفيذ في 18 أكتوبر.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/09/علم-امريكا-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/09/علم-امريكا-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةأعلنت الإدارة الأميركية، رفع اسم السودان من قائمة الدول المحظور دخول مواطنيها للولايات الامتحدة الامريكية، فيما أضافات ثلاث دول اخرى إلى قائمة الحظر. وبررت الولايات المتحدة قرارها بذريعة وجود حالات تقصير أمني في هذه البلدان، وعدم التعاون مع واشنطن. وتتوقع الحكومة السودانية قراراً اكتوبر المقبل بشان رفع عقوبات اقتصادية فرضتها الولايات...صحيفة اخبارية سودانية