وجدت نحو 43 طالبة جامعية بداخلية خاصة، أنفسهن يفترشن أمتعتهن المتكدسة في الشارع العام، بمنطقة الفتيحاب مربع 13 بمدينة أم درمان غربي العاصمة السودانية الخرطوم، بعدما نفذت الشرطة أمر إخلاء صباح الأربعاء الماضي لصالح صاحب المنزل الذي كن يستأجرنه.

وتسكن بداخلية المروة الخاصة طالبات يتحدرن من إقليم دارفور غربي البلاد،  منذ أكثر من عشر سنوات، وتدفع نفقات السكن مؤسسات تتبع للسلطة الإقليمية السابقة لإقليم دارفور، غير أن المسؤولين لم يسددوا النفقات لعدة أشهر.

وقالت الطالبة إسراء يوسف 20 عاما من مدينة الفاشر وتدرس بجامعة الأحفاد للبنات لـ(الطريق)، “عشنا وضعا سيئا، دون أن يحرك المسؤولون ساكنا، وتلفت “كان وضعنا أشبه بمخيمات النزوح، وهذه ليست المرة الأولى التي يتم طردنا فيها، نحن نريد حلا جذريا لمشكلتنا، حتى نتجنب مثل هذه الإهانة البالغة لنا”.

من جهتها، قالت مشرفة الداخلية وطالبة الدراسات العليا، بجامعة النيلين عاقلة عوض بلال 30 عاما.”لماذا لم تتم مساعدتنا، في إيجاد سكن، بخاصة من أبناء دارفور المنتمين للحكومة”،

وتنتقد بلال في حديث لـ(الطريق) إخلائهن بواسطة الشرطة،” لم نرتكب جريمة.. حتى نجد أنفسنا في الشارع العام، لقد عشنا تجربة مريرة وغير إنسانية.. العديد من الطالبات يجلسن لامتحانات والجزء الآخر لم يستطع حضور المحاضرات”.

الخرطوم- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/image-18.jpg?fit=300%2C169&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/image-18.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالتعليموجدت نحو 43 طالبة جامعية بداخلية خاصة، أنفسهن يفترشن أمتعتهن المتكدسة في الشارع العام، بمنطقة الفتيحاب مربع 13 بمدينة أم درمان غربي العاصمة السودانية الخرطوم، بعدما نفذت الشرطة أمر إخلاء صباح الأربعاء الماضي لصالح صاحب المنزل الذي كن يستأجرنه. وتسكن بداخلية المروة الخاصة طالبات يتحدرن من إقليم دارفور غربي البلاد، ...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية