أزالت السلطات بمدينة أم درمان غربي العاصمة السودانية، سوق الخضر والفواكه (الملجة) في السوق الشعبي أم درمان، ما ادى لفقدان المئات فرص عملهم.

وسوّت الآليات الحكومية يومي أمس وأول من أمس، تربة السوق، في الوقت الذي تم فيه منح مستثمر، امتياز بناء سوق بمواد ثابتة، لمدة 50 عاماً بالقرب من السوق المُزال، لكن تم توزيع المحال فيه لأشخاص آخرين، دون منح أماكن ثابتة للعمل فيه للمئات من بائعي الخضر والفواكه، المتضررين والذين يعملون على عربات صغيرة متحركة (درداقات) وعلى الأرض.

وقال أحد المتضررين، لـ(الطريق)، ماذا علينا أن نفعل؟، لا أدري، لكن حُكم علينا بالموت، وفقدنا مصادرنا لكسب العيش، دون مراعاة لظروفنا”.

وبات السوق الشهير بأم درمان والذي يرتاده آلاف المواطنين يومياً من محليتي الثورة وأم بدة شمال وغربي أم ردمان، نظراً لانخفاض أسعاره، ساحة جرداء.

وتبلغ المساحة المزالة آلاف الأمتار، وتنصب القوات الأمنية خيمتان، للحيلولة دون عودة الباعة مرةً أخرى، وتجوب منذ الصباح الباكر شاحنات للحكومة، لمنع أي من الباعة، من عرض بضاعته.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/مطر-وسوق.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/مطر-وسوق.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارخدماتأزالت السلطات بمدينة أم درمان غربي العاصمة السودانية، سوق الخضر والفواكه (الملجة) في السوق الشعبي أم درمان، ما ادى لفقدان المئات فرص عملهم. وسوّت الآليات الحكومية يومي أمس وأول من أمس، تربة السوق، في الوقت الذي تم فيه منح مستثمر، امتياز بناء سوق بمواد ثابتة، لمدة 50 عاماً بالقرب من...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية