استمرت لليوم الخامس معارك عنيفة في نواحي متفرقة بعاصمة دولة جنوب السودان بين قوات الرئيس سلفاكير ونائبه الاول رياك مشار، في وقت قال الاخير إن طائرات هيلكوبتر تابعة للرئيس سلفاكير هاجمت أنصاره مما يظهر أن الرئيس “لا يرغب في السلام”.

ونقلت وكالة رويترز عن شاهد لها في جوبا، بان طائرتي هليكوبتر تحلقان وتطلقان النار فيما يبدو باتجاه المقرات السياسة والعسكرية لمشار. وقال سكان إن دبابات تجوب الشوارع. فيما افاد مسؤول من الأمم المتحدة إن معارك عنيفة نشبت حول مقرات المنظمة مجددا.

وتشهد العاصمة جوبا قتالا بصورة يومية منذ اندلاع اشتباكات للمرة الأولى يوم الخميس بين الموالين لكير وأنصار مشار الذي قاد المتمردين خلال حرب أهلية استمرت عامين. وأثار تفجر القتال من جديد مخاوف من عودة الصراع الشامل.

ولم يتضح على الفور من يقود القتال أو من له الغلبة في المعارك. وأثار العنف مخاوف من أن كير ومشار قد لا يكون لهما سيطرة كاملة على قواتهما.

ولم يصدر أي تصريح رسمي يحدد عدد القتلى لكن خمسة جنود على الأقل قتلوا يوم الخميس وقال مصدر في وزارة الصحة إن 272 شخصا من بينهم 33 مدنيا قتلوا يوم الجمعة. وبعد فترة هدوء وجيزة يوم السبت بدا أن القتال الذي تجدد يوم الأحد أشد عنفا.

الى ذلك، نقل موقع الجزيره عن مراسله في جوبا، بتجدد القتال في محيط نقطة تفتيش غربي العاصمة جوبا. وأضاف أن اشتباكات اليوم هي الأعنف منذ اشتعال المواجهات.

ضبط النفس

من جهته، قال رياك مشار، اليوم الاثنين، إن طائرات هيلكوبتر تابعة للرئيس سلفاكير هاجمت أنصاره مما يظهر أن الرئيس “لا يرغب في السلام”.  لكن مشار دعا لضبط النفس وقال إنه لم يفقد الأمل في المستقبل.

وقال مشار في حسابه الرسمي على تويتر “أدعو للهدوء وضبط النفس في هذه المناوشات. أنا بخير. يجب ألا يطبق أحد القانون بيديه لزعزعة استقرار هذا البلد”. وأضاف أن جنوب السودان “تحتاجنا جميعا”.

مجلس الامن

في الاثناء،  طلب مجلس الأمن الدولي من الدول المجاورة لجنوب السودان، إثر اجتماعه الطارئ الذي عقد فجر الاثنين 11 يوليو 2016 المساعدة في وقف القتال الدائر في هذا البلد، ودعا كلا من رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت، ونائبه ريك مشار إلى وضع حد للاشتباكات والمواجهات في بلدهما، وكذلك زيادة مساهمتها في قوات حفظ السلام الدولية.

وفي بيان صدر باجماع أعضائه الخمسة عشر، أكد مجلس الأمن أنه “يدين بأشد العبارات” المعارك الدائرة منذ الخميس، مطالبا الرئيس سلفا كير وخصمه رياك مشار بـ”القيام بكل ما بوسعهما للسيطرة على قوات كل منهما، وإنهاء المعارك بصورة عاجلة”.

اتهامات

في السياق، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن مجلس الأمن عول لفترة أطول مما ينبغي على حسن إرادة قادة جنوب السودان “ولوح بتهديدات فارغة بفرض حظر على الأسلحة وعقوبات فردية”.

وأضافت في بيان أن أحداث نهاية الأسبوع تثبت أن هذه الإستراتيجية “الخاسرة فشلت”.

وطالبت هيومن رايتس ووتش مجلس الأمن بأن يعلن بوضوح أن “الهجمات على المدنيين غير مقبولة وأن القوات الدولية التابعة للأمم المتحدة ستستخدم كل القوة التي يسمح بها تفويضها وقدراتها العسكرية لحماية المدنيين”.

الطريق+وكالات

إستمرار معارك جنوب السودان ومشار يقول ان سلفاكير لا يرغب في السلامhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/kkk-300x177.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/kkk-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السوداناستمرت لليوم الخامس معارك عنيفة في نواحي متفرقة بعاصمة دولة جنوب السودان بين قوات الرئيس سلفاكير ونائبه الاول رياك مشار، في وقت قال الاخير إن طائرات هيلكوبتر تابعة للرئيس سلفاكير هاجمت أنصاره مما يظهر أن الرئيس 'لا يرغب في السلام'. ونقلت وكالة رويترز عن شاهد لها في جوبا، بان طائرتي...صحيفة اخبارية سودانية