رفض جهاز الأمن السوداني، لعشرات الصحفيين السودانيين، بتنظيم وقفة إحتجاجية امام مجلس الصحافة وسط العاصمة اليوم الاربعاء مندده بتعديلات جديدة على قانون الصحافة، واعتقل اثنين منهم قبل ان يفرج عنهما في وقت لاحق.

وحاصر رجال أمن بزي مدني وسيارات شرطة تحمل عشرات الجنود الصحفيين المحتجين قبل ان يطلب منهم مغادرة المكان. ونقل رجال الأمن للصحفيين الذين ابلغوهم نيتهم الاحتجاج في الشارع العام امام مقر المجلس، بان اي تجمع في الشارع العام غير قانوني وممنوع رافضين تاكيدات الصحفيين بان وقفتهم سلمية وكفلها دستور البلاد.

واضطر عشرات الصحفيين، الى تنظيم وقفتهم التي دعت لها شبكة الصحفيين السودانيين داخل المجلس القومي للصحافة بالتزامن مع ورشة لمناقشة تعديلات القانون نظمها المجلس.

ورفع الصحافيون المحتجون لافتات تندد بالقانون، داخل القاعة الرئيسية التي تستضيف حلقة النقاش حول القانون، ورددوا هتافات مناوئة له.

وافاد، صحافيون (الطريق)، بان الكاتبة والصحافية شمائل النور، تم اعتقالها لساعات برفقة زميلها الصحافي، حسن فاروق قبل ان يفرج عنهما في وقت لاحق اليوم.

وكان مجلس الوزراء السودانى قد أمهل المجلس القومى للصحافة والمطبوعات والاتحاد العام للصحفيين السودانيين، ثلاثين يوما لإجراء مشاورات مع رؤساء تحرير وناشرى الصحف حول مسودة التعديلات المطروحة على قوانين الصحافة والمطبوعات.

وتشير (الطريق)، الى أن أبرز التعديلات المتوقع إدخالها على القانون، هي سلطة إيقاف الصحفى ومنعه من الكتابة، بجانب الإنذار بتعليق صدور الصحيفة وسحب الترخيص مؤقتا لمدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر.

ومنحت التعديلات مجلس الصحافة والمطبوعات سُلطة الترخيص لمزاولة النشر الصحفى الإلكترونى.

وأثارت التعديلات جدلا واسعا واحتجاجات فى أوساط الصحفيين وناشرى الصحف منذ الإعلان عنها، بسبب العقوبات والأحكام الواردة في القانون.

ويفرض جهاز الأمن والمخابرات السوداني قيودا صارمة على الحريات الصحفية وحرية تداول ونشرالمعلومات، بمافي ذلك الرقابة السابقة للنشر و”سياسة الخطوط الحمراء”، في البلد الذي يتذيّل مؤشر حرية الصحافة في العالم.

ويقول صحافيون ان القيود المفروضة على العمل الصحفي في السودان، والتضييق على الحريات الصحفية، ومضايقة الصحافيين، والتدخل الحكومي في عمل الصحف، بجانب الأوضاع الاقتصادية، ادت إلى تراجع كبير في توزيع الصحف الورقية.

وتطبع نحو 40 صحيفة في السودان ما بين 5 آلاف نسخة إلى 20 الف نسخة يومياً وتشكو من ارتفاع تكاليف الطباعة ومدخلاتها وتراجع التوزيع.

ولجأ صحافيون سودانيون لتأسيس صحف ومواقع إلكترونية بهدف تعزيز حرية الإعلام وتدفق المعلومات، وللإفلات من الهيمنة الأمنية على الصحف المطبوعة.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/11/الصحافة-300x180.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/11/الصحافة-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةرفض جهاز الأمن السوداني، لعشرات الصحفيين السودانيين، بتنظيم وقفة إحتجاجية امام مجلس الصحافة وسط العاصمة اليوم الاربعاء مندده بتعديلات جديدة على قانون الصحافة، واعتقل اثنين منهم قبل ان يفرج عنهما في وقت لاحق. وحاصر رجال أمن بزي مدني وسيارات شرطة تحمل عشرات الجنود الصحفيين المحتجين قبل ان يطلب منهم مغادرة...صحيفة اخبارية سودانية