بدأت محكمة سودانية اليوم الاحد، اول جلسات محاكمة اثنين من رجال الدين المسيحي، واثنين آخرين احدهما تشيكي الجنسية بعد اعتقالهم في ديسمبر من العام الماضي ومواجهتم بتهم تصل عقوبتها الاعدام.

وطوّقت قوة من الشرطة مقر المحكمة وسط العاصمة السودانية التي احتشد في باحتها العشرات من رجال الدين المسيحي ونشطاء.

وعقدت محكمة جنايات الخرطوم وسط جلسة اجرائية بتسجيل حضور هيئتي الدفاع والاتهام وسط غياب المتهمين الذين تعذّر وصولهم لقاعة المحكمة بسبب عدم ابلاغهم من ادارة السجن بالجلسة.

وقال محام في هيئة الدفاع لـ(الطريق)، ان المحكمة حددت يوم الاثنين من كل اسبوع لعقد الجلسات التي يواجه فيها المتهمون تهما تصل عقوبتها الاعدام متعلقة بالتجسس والتخابر وتقويض النظام الدستوري.

ويعاني المسيحيون السودانيون تضييقا أعقب انقسام السودان وتوجه غالبيتهم للدولة الجديدة في جنوب السودان.

واعتقل الامن السوداني 2 من القساوسة في ديسمبر من العام 2015. فيما يواجه التشكي بيتر جاسيك 52 عاماً، عقوبة الاعدام في السودان بعد اعتقاله من قبل الامن السوداني الذى استند على إتهامه بعد ضبط شريط فيديو صوره التشيكي مع تصريح لرجل يعاني حروقا، بجانب إتهامه بعبور الحدود بين جنوب السودان والسودان بشكل غير قانوني.

الخرطوم- الطريق

اجراءات أمنية مشددة في اولى جلسات محاكمة اثنين من رجال الدين المسيحي بالسودان  الطريقأخبارحرية الاعتقادبدأت محكمة سودانية اليوم الاحد، اول جلسات محاكمة اثنين من رجال الدين المسيحي، واثنين آخرين احدهما تشيكي الجنسية بعد اعتقالهم في ديسمبر من العام الماضي ومواجهتم بتهم تصل عقوبتها الاعدام. وطوّقت قوة من الشرطة مقر المحكمة وسط العاصمة السودانية التي احتشد في باحتها العشرات من رجال الدين المسيحي ونشطاء. وعقدت محكمة...صحيفة اخبارية سودانية