قال المنسق القومي لبرنامج تسريح واعادة دمج الاطفال التابع لمفوضية اعادة الدمج بدولة جنوب السودان، اولوكو اندرو هولت، ان عدد الاطفال الذين تم تجنيدهم للقتال في صفوف الحكومة والمعارضة المسلحة قد وصل الى اكثر من 17 الف طفل منذ اندلاع الحرب في البلاد نهاية العام 2013.

 وطالب هولت، بضرورة تدريب المزيد من ضباط الجيش الحكومي تحت برنامج حماية الاطفال حول كيفية دمج الاطفال المجندين مع اسرهم.

وقال هولت خلال حديثه اثناء ورشة العمل التي اقيمت الجمعة لتدريب 60 من ضباط الجيش الحكومي بجوبا تابعين لوحدة حماية الطفل بالعاصمة :” قبل عامين كانت الاحصاءات تشير الي وجود 15 الف طفل في صفوف القوات المتحاربة بالبلاد ، لكن العدد قفز في هذا العام ليصل الي 17 الف “.

  واشار هولت الى ضرورة ان تضطلع شعبة حماية الطفل بالجيش الحكومي مع مفوضية اعادة الدمج والتسريح ومنظمة اليونسيف بمهمة تسجيل هؤلاء الاطفال من اجل تسليمهم لاسرهم ، ومن ثم النظر في الاطفال الايتام او الذين لاتستطيع اسرهم تولي مسئوليتهم بسبب الفقر .

واضاف: ” هناك تحديات اخرى كبيرة تواجه عملية التسريح واعادة الدمج، والتي تتمثل في عودة معظم الاطفال الى صفوف الجيش مرة اخرى نسبة لظروف الفقر التي تعيشها اسرهم، فهم على الاقل يجدون الطعام في معسكرات الجيش”.

  وفي اكتوبر من العام الماضي ،أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن مجموعات مسلحة تابعة لفصيل الكوبرا بولاية بوما الواقعة شرقي البلاد قد أطلقت سراح مئة وخمسة وأربعين طفلا مجندا، في عملية تعد الأكبر منذ عام 2015 والذي شهد إطلاق سراح 1775 طفلا.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/تجنيد-الاطفال-300x131.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/تجنيد-الاطفال-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانقال المنسق القومي لبرنامج تسريح واعادة دمج الاطفال التابع لمفوضية اعادة الدمج بدولة جنوب السودان، اولوكو اندرو هولت، ان عدد الاطفال الذين تم تجنيدهم للقتال في صفوف الحكومة والمعارضة المسلحة قد وصل الى اكثر من 17 الف طفل منذ اندلاع الحرب في البلاد نهاية العام 2013.  وطالب هولت، بضرورة تدريب...صحيفة اخبارية سودانية