اتهمت بعثة الأمم المتحدة بدولة جنوب السودان القوات الحكومية بقتل 114 من المدنيين بتهمة مساندة المعارضة المسلحة، بجانب ارتكاب جرائم عنف جنسي وفرض قيود على حركة المواطنين خارج ميدنة ياي التي تبعد حوالي 150 كيلومتر جنوب غربي العاصمة جوبا. بينما قامت قوات تابعة للمعارضة بقتل 21 مواطنا على الطريق الرابط بين مدينة ياي و العاصمة جوبا بعد اطلاق النار على سيارة كانت تقلهم.

وقالت شعبة حقوق الانسان ببعثة الامم المتحدة بجنوب السودان، في تقرير لها بعنوان (انتهاكات حقوق الانسان بمدينة ياي خلال الفترة من يوليو 2016 وحتي يناير 2017)، :” استطاعت شعبة حقوق الانسان التابعة لبعثة الامم المتحدة ان توثق لـ114 حالة قتل ضد المدنيين بتهمة مساندة المعارضة المسلحة “.

  كما اتهمت البعثة الاممية في تقريرها الذى اطلعت عليه (الطريق)، القوات التابعة للمعارضة المسلحة بجنوب السودان بقتل 21 شخص بعد اطلاق النار علي عربة كانت تقلهم على الطريق الرابط بين مدينة ياي و العاصمة جوبا في اكتوبر من العام 2016، الى جانب اقدامها على اختطاف 39 من اللاجئيين السودانيين المقيمين بمنطقة (لاسو) الواقعة في منطقة نهر ياي.

وكشف التقرير عن تعرض اكثر من 11 امرأة لحالات عنف جنسي على يدي القوات التابعة للطرفين.

وقالت بعثة الامم المتحدة، ان القوات الحكومية قامت في شهر سبتمبر من العام 2016 بمنع 100 الف مواطن من الخروج من المدينة بعد اشتداد موجة العنف المسلح مما اعتبرته تقييدا لحرية الحركة الذي يعد شكلا من اشكال انتهاكات حقوق الانسان.

  وشددت شعبة حقوق الانسان ببعثة الامم المتحدة في تقريرها الي ان الانتهاكات التي تم ارتكابها بمجينة ياي ترقي لجرائم الحرب و الجرائم الموجهة ضد الانسانية اذا ما تم اجراء المزيد من التحقيقات.

وطالب التقرير السلطات الحكومية بجنوب السودان بالقيام بمسئولياتها الكاملة في توفير الحماية للمدنيين غض النظر عن انتماءاتهم العرقية واتجاهاتهم السياسية، وادانة جميع انتهاكات حقوق الانسان التي وقعت في مدينة ياي والمناطق المحيطة بها ، وتقديم جميع الاشخاص المتورطين في تلك الانتهاكات للمساءلة العاجلة، بجانب التعاون مع الاتحاد الافريقي من اجل الاسراع في تكوين المحكمة الهجين لحرائم الحرب التي نصت عليها اتفاقية السلام.

كما طالب بعثة الامم المتحدة المعارضة المسلحة بوقف جميع اعمال العنف بمدينة ياي ، بجانب التعاون مع اي تحقيقات تقوم بها جهات دولية او اقليمية حول انتهاكات حقوق الانسان التي وقعت بمدينة ياي بما فيها جرائم العنف الجنسي.

جوبا- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/20140116_115820.jpg?fit=300%2C195&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/20140116_115820.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارجنوب السوداناتهمت بعثة الأمم المتحدة بدولة جنوب السودان القوات الحكومية بقتل 114 من المدنيين بتهمة مساندة المعارضة المسلحة، بجانب ارتكاب جرائم عنف جنسي وفرض قيود على حركة المواطنين خارج ميدنة ياي التي تبعد حوالي 150 كيلومتر جنوب غربي العاصمة جوبا. بينما قامت قوات تابعة للمعارضة بقتل 21 مواطنا على الطريق...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية