كشف رئيس بعثة الامم المتحدة بدولة جنوب السودان، ديفيد شيرر، عن توصلهم لاتفاق مع السلطات الحكومية بولاية واو (شمال غرب) يقضي باعادة 40 الف من المواطنين الذين نزحوا الى مقر بعثة الامم المتحدة نتيجة لاعمال العنف المسلح الذي شهدته الولاية في العام المنصرم.

ولفت الى ان الاوضاع الامنية بالولاية تشهد عودة الهدوء والاستقرار بشكل مطمئن.

وقال شيرر في تصريحات صحفية، “قمت بزيارة الي مدينة واو امس، حيث اجتمعت مع حاكم الولاية واعضاء حكومته، وقد توصلنا الى اتفاق يقضي بعودة المواطنين المتواجديدن بمعسكر بعثة الامم المتحدة الى منازلهم، على ان تقوم الحكومة والبعثة الاممية بتوفير الحماية للعائدين.

وزاد :”عقدت اجتماع مثمر مع حاكم ولاية واو ، وقد اتفقنا على ضرورة خروجهم من المعسكر لمباشرة حياتهم العادية بالولاية ، شريطة ان نعمل على توفير البيئة الملائمة لذلك”.

وكانت مدينة واو عاصمة ولاية واو الواقعة شمال غربي البلاد شهدت في ابريل الماضي اطلاق نار عشوائي من قبل مجموعات مسلحة مجهولة على خلفية مقتل احد جنرالات الجيش الحكومي فى كمين نصبته له مجموعة تابعة للمعارضة خارج المدينة مما اثار حالة من الفوضى داخل المدينة حيث تم استهداف مدنيين على اسس عرقية فى بعض الاحياء داخل المدينة.

ويرفض المدنيين المقيمين داخل مقر بعثة الامم المتحدة بالمدينة العودة لمنازلهمم ، مشترطين نقل الجيش الحكومي الى خارج المدينة و استبدالهم بالشرطة و قوات جهاز الأمن الوطني قبيل خروجهم من مقر البعثة الاممية.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/جنوب-السودان-..ام-متحدة-300x174.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/جنوب-السودان-..ام-متحدة-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانكشف رئيس بعثة الامم المتحدة بدولة جنوب السودان، ديفيد شيرر، عن توصلهم لاتفاق مع السلطات الحكومية بولاية واو (شمال غرب) يقضي باعادة 40 الف من المواطنين الذين نزحوا الى مقر بعثة الامم المتحدة نتيجة لاعمال العنف المسلح الذي شهدته الولاية في العام المنصرم. ولفت الى ان الاوضاع الامنية بالولاية تشهد...صحيفة اخبارية سودانية