قالت الامم المتحدة ان عدد الاشخاص الذين يصلون من مناطق خاضعة لسيطرة الحركة الشعبية –شمال، الى ولاية جنوب كردفان في تزايد بعد وصول نحو 600 شخص شهريا الى كادوقلي عاصمة الولاية.

وقالت نشرة اعلامية صادرة عن مكتب تنسيق الشؤون الانسانية “أوتشا” اطلعت عليها (الطريق)، اليوم الاحد، ان الاوضاع الغذائية تدهورت في الاونة الاخيرة في المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية- شمال بولاية جنوب كردفان .

واوضحت “اوتشا” نقلا عن سلطات جنوب كردفان، ان 3 آلاف شخص وصلوا الى مناطق يسيطر عليها الجيش السوداني بولاية جنوب كردفان حيث يتزايد شهريا نحو 100شخص مقارنة بالعام الماضي.

واشارت النشرة  الى ان الاوضاع الغذائية في المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية شمال بولاية جنوب كردفان صنفت من المرحلة الثالثة وهي مرشحة للانتقال للمرحلة الرابعة والاكثر خطورة بين يونيو وسبتمبر .

وتعثر مقترح امريكي لاغاثة المنطقتين في نهاية العام الماضي بعد رفض الحركة الشعبية- شمال للمقترح واشترطت ادخالها من خارج الحدود بينما ترفض الحكومة هذه الاشتراطات.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/11-2-300x144.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/11-2-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب كردفانقالت الامم المتحدة ان عدد الاشخاص الذين يصلون من مناطق خاضعة لسيطرة الحركة الشعبية –شمال، الى ولاية جنوب كردفان في تزايد بعد وصول نحو 600 شخص شهريا الى كادوقلي عاصمة الولاية. وقالت نشرة اعلامية صادرة عن مكتب تنسيق الشؤون الانسانية 'أوتشا' اطلعت عليها (الطريق)، اليوم الاحد، ان الاوضاع الغذائية تدهورت...صحيفة اخبارية سودانية