قال منسق مكتب العمليات الانسانية التابع للامم المتحدة بجنوب السودان، سيرغي تيسوت، ان البلاد اصبحت واحدة من اشد المناطق خطورة على العاملين في المجال الانساني في العالم حيث قتل فيها حوالي 82 من العاملين في المجال الانساني منذ اندلاع القتال بين الحكومة والمعارضة في ديسمبر من العام 2013 من بينهم 15 شخص قتلوا هذا العام ،مطالبا السلطات الحكومية بوقف جميع اشكال الهجمات التي تقع ضد عمال الاغاثة و المدنيين بشكل فوري.

واشار تيسوت، في بيان اصدره بمناسبة اليوم العالمي للعاملين في المجال الانساني :” جنوب السودان اصبح واحد من اشد المناطق خطورة على العاملين في المجال الانساني ، فمنذ اندلاع احداث العنف في ديسمبر 2013 قتل ملايقل عن 82 من عمال الاغاثة ، من بينهم 15 شخص قتلوا في هذا العام ، معظمهم من جنوب السودان ، ولايزال هناك عدد كبير مفقود من عمال الاغاثة بينما يقبع البعض في المعتقلات”.

واشار البيان الى استهداف عمال الاغاثة ومهاجمتهم يعرض حياة الملايين من المدنيين المحتاجين للغذاء ، الخدمات الصحية ، مياه الشرب النقية ، والتعليم لخطر الحرمان من تلك الاحتياجات.

 وقال المسئول الاممي في بيانه، ان “استمرار القتال في جنوب السودان قاد الي ارتفاع الاحتياجات الانسانية بسبب النزوح و التشر الناتج عن اعمال العنف المسلح”، وزاد :” حاليا تعيش البلاد في مستوى كبير من نقص الغذاء حيث يواجه نصف السكان خطر المجاعة ، في الوقت الذي تم فيه تشريد مايقارب ثلث السكان”.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/07/جنوب-السودان-300x162.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/07/جنوب-السودان-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانقال منسق مكتب العمليات الانسانية التابع للامم المتحدة بجنوب السودان، سيرغي تيسوت، ان البلاد اصبحت واحدة من اشد المناطق خطورة على العاملين في المجال الانساني في العالم حيث قتل فيها حوالي 82 من العاملين في المجال الانساني منذ اندلاع القتال بين الحكومة والمعارضة في ديسمبر من العام 2013 من...صحيفة اخبارية سودانية