صادر الامن السوداني، اليوم الأربعاء، صحيفة (التغيير) السياسية اليومية بعد اكتمال طباعتها بمطبعة كرري، لليوم الثاني توالياً، دون ذكر اسباب للمصادرة.

وكان جهاز الأمن والمخابرات، استدعى الأحد الماضي، رئيسة تحرير الصحيفة سمية سيد، وحقق معها بسبب مادة نشرت حول (المحكمة الجنائية الدولية).

وصحيفة (التغيير) – التي جرت مصادرتها أمس واليوم- مملوكة لوزير الصحة بولاية الخرطوم، مأمون حميدة.

ويحظر الامن السوداني، نشر اي موضوعات تتعلق  بالمحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت في عام 2009، لائحة اتهام ضد الرئيس السوداني، عمر حسن البشير، بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وجرائم إبادة باقليم دارفور، كما وجهت اتهامات مماثلة لوزير الدفاع، أنذاك، عبد الرحيم محمد حسين، ولوزير الداخلية السابق أحمد هارون، وزعيم ميليشيا الـ”جنجويد”، علي قشيب، ولم يعتقل أي منهم بسبب رفض البشير تسليمهم.

ويفرض الأمن السوداني قيودا صارمة على الحريات الصحفية وحرية تداول ونشرالمعلومات، بمافي ذلك الرقابة السابقة للنشر و”سياسة الخطوط الحمراء”، في البلد الذي يتذيّل مؤشر حرية الصحافة في العالم.

وفي العادة لا تقدم السلطات الامنية تفسيرا لعملية المصادرة التي تعرض الصحف لخسائر مالية بالغة.

الخرطوم- الطريق

الأمن السوداني يصادر صحيفة سياسية لليوم الثاني توالياًhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/IMG_0194-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/IMG_0194-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةصادر الامن السوداني، اليوم الأربعاء، صحيفة (التغيير) السياسية اليومية بعد اكتمال طباعتها بمطبعة كرري، لليوم الثاني توالياً، دون ذكر اسباب للمصادرة. وكان جهاز الأمن والمخابرات، استدعى الأحد الماضي، رئيسة تحرير الصحيفة سمية سيد، وحقق معها بسبب مادة نشرت حول (المحكمة الجنائية الدولية). وصحيفة (التغيير) - التي جرت مصادرتها أمس واليوم- مملوكة...صحيفة اخبارية سودانية