منعت السلطات السودانية اليوم الاثنين، مؤتمراً حول الفلسفة، كان مزمعاً أن يقام على مدى ثلاثة ايام بفندق كورال في العاصمة السودانية الخرطوم، بادعاء عدم وجود إذن مسبق، رغم حصول منظمي المؤتمر على تصديق لقيام المؤتمر.

وعند الساعة الحادية عشرة صباحا، الموعد المزمع لبدء المؤتمر، منعت السلطات دخول المؤتمرين للفندق.

وكان نادي الفلسفة السوداني، قد خصص اليوم في افتتاح برنامج مؤتمره السنوي الثاني، الذي جاء تحت عنوان الدين والحداثة، للمشروع الفكري، للمفكر الإسلامي، المثير للجدل، محمود محمد طه، والذي أعدمه الرئيس السوداني الراحل جعفر نميري، عن 76 عاماً، عام 1985 بحجة أنه مرتد عن الدين الإسلامي.

وكان من المقرر أن تلقي زعيمة الحزب الجمهوري، أسماء  محمود محمد طه، وهي ابنة طه، كلمة الأسرة، بالإضافة إلى محاضرة يقدمها المؤرخ السياسي، ووزير الخارجية السوداني الأسبق، د. منصور خالد، بعنوان محمود الذي أعرفه، فضلاً عن محاضرة أخرى يقدمها الكاتب، عبد الله الفكي البشير، بعنوان محمود محمد طه (1909- 1985) ملامح من السيرة الذاتية.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/10/FB_IMG_1508767867474-1-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/10/FB_IMG_1508767867474-1-95x95.jpgالطريقأخبارالحريات العامة,انتهاكات الأجهزة الأمنيةمنعت السلطات السودانية اليوم الاثنين، مؤتمراً حول الفلسفة، كان مزمعاً أن يقام على مدى ثلاثة ايام بفندق كورال في العاصمة السودانية الخرطوم، بادعاء عدم وجود إذن مسبق، رغم حصول منظمي المؤتمر على تصديق لقيام المؤتمر. وعند الساعة الحادية عشرة صباحا، الموعد المزمع لبدء المؤتمر، منعت السلطات دخول المؤتمرين للفندق. وكان نادي...صحيفة اخبارية سودانية