افرجت السلطات السودانية اليوم الخميس، بعفو رئاسي عن القس حسن عبد الرحيم، والناشط المدني، عبد المنعم عبد المولى، فيما عُرف إعلامياً بقضية القساوسة.

وكانت محكمة سودانية اوقعت في 29 يناير الماضي عقوبة السجن المؤبد والغرامة 100 مليون جنيه على المواطن التشيكي بيتر جاسيك- افرج عنه بعفو رئاسي في وقت سابق- بالسجن 12 عاماً على القس حسن عبد الرحيم، والسجن 12 عاماً على الناشط المدني عبد المنعم عبد المولي.

و أدانت المحكمة القس حسن عبد الرحيم بموجب المواد 26، 64 ، 66 من القانون الجنائي، وأدانت  الناشط المدني عبدالمنعم عبدالمولي  بموجب المواد 26، 64 ، 66 من القانون الجنائي.

واعتقل الأمن السوداني 2 من القس وناشط مدني آخر في ديسمبر من العام 2015. فيما واجه التشكي بيتر جاسيك 52 عاماً، عقوبة الاعدام بعد اعتقاله على ذمة القضية من قبل الامن الذى استند على إتهامه بعد ضبط شريط فيديو صوره التشيكي مع تصريح لرجل يعاني حروقا، بجانب إتهامه بعبور الحدود بين جنوب السودان والسودان بشكل غير قانوني.

ويتزامن هذا الاجراء مع زيارة مرتقبة للخبير المستقل المعني بحالت حقوق الانسان في السودان ارستيد ننوسي للسودان غدا الجمعة.

الخرطوم- الطريق  

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كنيسة.jpg?fit=300%2C230&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كنيسة.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالحريات الدينية,حرية الاعتقادافرجت السلطات السودانية اليوم الخميس، بعفو رئاسي عن القس حسن عبد الرحيم، والناشط المدني، عبد المنعم عبد المولى، فيما عُرف إعلامياً بقضية القساوسة. وكانت محكمة سودانية اوقعت في 29 يناير الماضي عقوبة السجن المؤبد والغرامة 100 مليون جنيه على المواطن التشيكي بيتر جاسيك- افرج عنه بعفو رئاسي في وقت سابق-...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية