قال رئيس بعثة الامم المتحدة بدولة جنوب السودان، ديفيد شيرر، انهم يتفاوضون مع السلطات المحلية بمنطقة فقاك –شرق- التي تسيطر عليها قوات المعارضة المسلحة الموالية مشار، اطلاق سراح ثلاثة من الموظفين المحليين العاملين مع منظمة الامم المتحدة للطفولة (يونسيف) وذلك بعد ان تم اعتقالهم  في السادس من هذا الشهر.

 واشار شيرر، الى ان بعثة الامم المتحدة ليس لها وجود في المنطقة، لكنها تراقب التطورات الميدانية في فقاك بقلق كبير بعد ان قامت عدد من المنظمات الانسانية باجلاء 25 من موظفيها هذا الاسبوع بعد تجدد اعمال العنف بين قوات الحكومة والمعارضة المسلحة.

واضاف :” نحن في تفاوض مستمر مع السلطات في فقاك من اجل اطلاق سراح موظفي اليونسيف المعتقلين، كما نعبر عن قلقنا البالغ لتجدد اعمال القتال في المناطق المحيطة بفقاك، حيث فر اكثر من 5000 مواطن الى داخل الاراضي الاثيوبية، في ظل تقدم القوات الحكومية نحو بلدة فقاك التي تعتبر المقر الرئيسي للمعارضة”.

واشار المسئول الأممي الى ان الطرفين دخلا في مواجهات عسكرية مسلحة خلال الاسبوعين الماضيين حول منطقة (مثيانق) الواقعة شمالي فقاك ، مبينا بان التقارير تشير حاليا الى تقدم قوات الحكومة نحو مدينة (مايووت) التي تبعد مسافة 52 كيلومترات شمال غربي فقاك.

 واردف:” حتى الآن لم يتضح لدينا مَن مِن الاطراف هو الذي بدا بشن الهجمات ، لكن تقدم الجيش الحكومي يتنافي مع دعوة رئيس الجمهورية بوقف اطلاق النار من جانب الحكومة والتي اطلقها في شهر مايو من هذا العام”.

وتعتبر منطقة (فقاك) من اكبر معاقل المعارضة المسلحة الموالية لنائب الرئيس السابق الدكتور ريك مشار تينج ، حيث تتواجد فيها معظم قواتها بعد ان كان يتخذها قاعدة عسكرية ومقرا له في السابق.

جوبا- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/07/يونسيف.jpg?fit=300%2C169&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/07/يونسيف.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارجنوب السودانقال رئيس بعثة الامم المتحدة بدولة جنوب السودان، ديفيد شيرر، انهم يتفاوضون مع السلطات المحلية بمنطقة فقاك –شرق- التي تسيطر عليها قوات المعارضة المسلحة الموالية مشار، اطلاق سراح ثلاثة من الموظفين المحليين العاملين مع منظمة الامم المتحدة للطفولة (يونسيف) وذلك بعد ان تم اعتقالهم  في السادس من هذا الشهر.  واشار...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية