صادر جهاز الامن السوداني فجر اليوم الاثنين، صحيفة (الجريدة) من المطبعة بعد معاودتها الصدور عقب احتجابها ليومين متتالين احتجاجا على مصادارات مستمرة طالتها الاسبوع الماضي.

وهذه هى المرة الخامسة التي تصادر فيها السلطات الامنية الصحيفة السياسية اليومية المستقلة خلال عشرة ايام دون ان تبدي اسبابا للمصادرة وفق ما افاد مسؤولي الصحيفة.

ويفرض الأمن السوداني قيودا صارمة على الحريات الصحفية وحرية تداول ونشرالمعلومات، بمافي ذلك الرقابة السابقة للنشر و”سياسة الخطوط الحمراء”، في البلد الذي يتذيّل مؤشر حرية الصحافة في العالم.

وفي العادة لا تقدم السلطات الامنية تفسيرا لعملية المصادرة التي تعرض الصحف لخسائر مالية بالغة.

وكان رئيس مجلس إدارة الصحيفة، عوض محمد عوض، اكد في مؤتمر صحفي السبت الماضي، أن المصادرات المتتالية دون إبداء أسباب كلفت الجريدة خسائر مالية بقيمة 60 ألف جنيه. واعلن عزمهم  تسليم مجلس الصحافة، والاتحاد العام للصحفيين، خطابات احتجاج على المصادرات الأمنية “على الرغم أننا لم نتلق منهم أي استفسار حول المصادرة”.

الخرطوم- الطريق

الامن السوداني يعاود مصادرة صحيفة (الجريدة) للمرة الخامسةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/05/iuii-1-300x181.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/05/iuii-1-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةصادر جهاز الامن السوداني فجر اليوم الاثنين، صحيفة (الجريدة) من المطبعة بعد معاودتها الصدور عقب احتجابها ليومين متتالين احتجاجا على مصادارات مستمرة طالتها الاسبوع الماضي. وهذه هى المرة الخامسة التي تصادر فيها السلطات الامنية الصحيفة السياسية اليومية المستقلة خلال عشرة ايام دون ان تبدي اسبابا للمصادرة وفق ما افاد مسؤولي...صحيفة اخبارية سودانية