وجه البرلمان السوداني، وزارة الإعلام بانشاء هيئة مستقلة لمراقبة مواقع التواصل الإجتماعي، بعد أن شن نواب برلمانيون هجوما عنيفاً على تلك المواقع، ووصفوها بـ”الخطيرة”.

كما شن نواب هجوما مماثلا على الصحف، واعتبروها “العدو الاول للسودان”، لانها “نجحت في تحقيق ما عجزت عنه المعارضة و الحركات المسلحة”- بحسب قولهم.

وانتقد  النائب، الهجا فضل المولي الهجا، الصحفيين المكلفين بتغطية ماجريات البرلمان، واتهمهم بالتركيز على الاخبار السالبة وتجاهل الايجابية، كما هاجم الصفحات الاجتماعية في الصحف السياسية، وقال: ” اعلامها يصور المجتمع السوداني على انه مجرم… مما يساهم في خلق بيئة طاردة للاستثمار”. وتابع: “الاعلام العدو الاول للسودان”.

في الأثناء، دافع النائب المستقل الطاهر عسيل، خلال بيان اداء  وزارة الاعلام ،عن الصحافة. واستنكر مسلك السلطات الامنية في مصادرة الصحف وطالب وزير الاعلام احمد بلال عثمان بتوضيح اسباب مصادرة الصحف بعد طبعها.

من جهته، قال النائب احمد محمد سعيد، ان خطورة مواقع التواصل الاجتماعي تكمن في كونها تصنع الخبر وتوظفه بعيدا عن اي رقابة،  واضاف: “في الوقت الذي تُصادر فيه الصحف بسبب مقال او خبر ، نجده بعد ساعات في الشبكات الاجتماعية”.

وكان وزير الاعلام السوداني، احمد بلال عثمان، قد اعلن مطلع العام الحالي، عن إنشاء مركز خاص لمراقبة الاعلام الالكتروني.

الخرطوم – الطريق

البرلمان السوداني يُوجه بإنشاء هيئة لمراقبة مواقع التواصل الإجتماعيhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الصحافة-الالكترونية-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الصحافة-الالكترونية-95x95.jpgالطريقأخبارحرية الانترنتوجه البرلمان السوداني، وزارة الإعلام بانشاء هيئة مستقلة لمراقبة مواقع التواصل الإجتماعي، بعد أن شن نواب برلمانيون هجوما عنيفاً على تلك المواقع، ووصفوها بـ'الخطيرة'. كما شن نواب هجوما مماثلا على الصحف، واعتبروها 'العدو الاول للسودان'، لانها 'نجحت في تحقيق ما عجزت عنه المعارضة و الحركات المسلحة'- بحسب قولهم. وانتقد  النائب، الهجا فضل...صحيفة اخبارية سودانية