يتجه البرلمان السوداني، لاستدعاء مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول ركن محمد عطا لمساءلته بشأن الاتهامات الموجهة للأمن الاقتصادي بالتواطؤ في مساءلة وزير السياحة محمد ابوزيد ببيع قطع أثرية خارج البلاد، يتزامن مع استدعاء للاخير لاستجوابه بشأن تورط أفراد من مكتبه في طلب رشاوى مالية من أمير سعودي.

وقال نائب رئيس لجنة الثقافة والسياحة، عثمان ابو المجد، أن لجنته بصدد استدعاء مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، حول تواطؤ الأمن الاقتصادي في مساءلة وزير السياحة ومدير مكتبه المتهمان ببيع قطع أثرية خارج البلاد، ووصولهما لمطار الخرطوم وبحوزة كل منهما 500 الف دولار،  300 الف دولار على التوالي، وذلك بناء على شكوى وردت في تسجيلات صوتية متداولة عبر وسائط التواصل الاجتماعي.

وأوضح أبو المجد في تصريحات صحفية، أن اللجنة ستحقق كذلك في الشكوى المقدمة من وفد سعودي ضد منسوبيين من مكتب وزير السياحة، متهمين، بطلب رشاوى مالية من وفد سياحي برئاسة أمير سعودي،  لاستخراج بعض التصاديق التي دفعت رسومها مسبقا، وقال أبو المجد أن بعض موظفي مكتب الوزير طلبوا من مندوب الوفد السعودي وهو سوداني الجنسية مبالغ مالية غير مستحقة مما خلق استياء وسط الوفد السياحي.

واعتبر أبو المجد أن مثل هذه التصرفات تؤثر سلبا على السودان وشدد على ضرورة توفير التسهيلات للسائح مقرونة بالشفافية والنزاهة والأمن ومحاربة الفساد.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/athaaar-300x121.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/athaaar-95x95.pngالطريقMain Sliderأخبارسياحةيتجه البرلمان السوداني، لاستدعاء مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول ركن محمد عطا لمساءلته بشأن الاتهامات الموجهة للأمن الاقتصادي بالتواطؤ في مساءلة وزير السياحة محمد ابوزيد ببيع قطع أثرية خارج البلاد، يتزامن مع استدعاء للاخير لاستجوابه بشأن تورط أفراد من مكتبه في طلب رشاوى مالية من أمير سعودي. وقال...صحيفة اخبارية سودانية