قرر البرلمان السوداني، دارسة أربع إتفاقيات دولية لحقوق الإنسان لم يصادق عليها السودان، وهي مناهضة التعذيب، القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة ” سيداو” بجانب حماية جميع الاشخاص من الاختفاء القسري، وحماية العمال و المهاجرين وافراد اسرهم.

وأعلن البرلمان عدم تكوينه أي رأي سلبي أو إيجابي على هذه الاتفاقيات. واكد أمكانية طرحها على منضدة المجلس الوطني، لدراستها حال لم تكن هناك موانع شرعية أو تحفظات عليها.

وأوضح نائب رئيس البرلمان أحمد التجاني، أن جميع الحقوق الواردة في اتفاقيتي مناهضة التعذيب والاختفاء القسري منصوص عليها في وثيقة الحقوق بالدستور الانتقالي، والقانون الجنائي المعنى بضبط عمليات الاعتقال والحجز غير المشروع.

وقال التجاني لدى مخاطبته الورشة التي نظمتها لجنة التشريع والعدل بالتنسيق مع مفوضية حقوق الانسان، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بشان إتفاقيتي مناهضة التعذيب والاختفاء القسري امس، إنه طالب وزارة العدل بحصر جميع الاتفاقات التي لم يصادق عليها السودان وايداعها منضدة البرلمان.

وأشار الى، أن الفترة المقبلة ستشهد مراجعة شاملة لكافة التشريعات والاتفاقات التي تعني بحقوق الانسان والحريات، بناء على  مقررات الحوار الوطني.

فيما اشار رئيس لجنة التشريع بالبرلمان، عثمان نمر الي عدم تشكيل البرلمان أي رأي  سلبي أو ايجابي تجاه  الاتفاقيات المذكورة ، وأكد  أن الورشة تهدف الى تعريف النواب بهذه الاتفاقات حال أودعت منضدة البرلمان

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/سودانيين-باسرائيل1-300x128.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/سودانيين-باسرائيل1-95x95.jpgالطريقأخبارحقوق إنسانقرر البرلمان السوداني، دارسة أربع إتفاقيات دولية لحقوق الإنسان لم يصادق عليها السودان، وهي مناهضة التعذيب، القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة ' سيداو' بجانب حماية جميع الاشخاص من الاختفاء القسري، وحماية العمال و المهاجرين وافراد اسرهم. وأعلن البرلمان عدم تكوينه أي رأي سلبي أو إيجابي على هذه الاتفاقيات....صحيفة اخبارية سودانية