غادر الرئيس السوداني، عمر البشير، صباح اليوم دولة الإمارات العربية متجها الى المملكة العربية السعودية في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام.

وقال وزير الخارجية، ابراهيم غندور، أن الزيارة ستتناول العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة العربية . وأضاف أن الزيارة تأتي في اطار تواصل السودان ورئيس الجمهورية مع اشقائه فى اطار الدبلوماسية الرئاسية التي ظل يقودها مع قيادات المنطقةالعربية.

واجرى البشير الاثنين مباحثات مع ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد آل نهيان حول علاقة البلدين وتعاونهما في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والتنموية والسبل الكفيلة بتطوير هذا التعاون لآفاق أوسع وأرحب.

ونقلت وكالة الانباء الامارتية، انه جرى استعراض مجمل القضايا التي تهم البلدين وآخر المستجدات والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية والتحديات التي تواجه المنطقة وفي مقدمتها التطرف والإرهاب والتدخلات الإقليمية التي تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار المنطقة وتقويض عملية البناء والتنمية، إضافة إلى مناقشة أنجع سبل مكافحة التنظيمات الإرهابية وتجفيف منابع تمويلها ومنابر دعمها.

وكان وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور، ان البشير سيبحث مع قادة البلدين العلاقات الثنائية والتطورات في المنطقة العربية.

وكانت الحكومة السودانية، أعلنت أنها لن تنحاز لأحد طرفي الصراع في الأزمة الخليجية، وأكد الرئيس السوداني في أكثر من مناسبة سعي بلاده لرأب الصدع بين الإخوة في الخليج.

وفي مطلع يونيو الماضي، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر بدعوى “دعمها للإرهاب”، وفرضت عليها حصارا بريا وبحريا وجويا، فيما نفت الدوحة الاتهامات، معتبرة أنها تواجه “حملة افتراءات وأكاذيب”.

الطريق+وكالات

الطريقأخبارعلاقات خارجيةغادر الرئيس السوداني، عمر البشير، صباح اليوم دولة الإمارات العربية متجها الى المملكة العربية السعودية في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام. وقال وزير الخارجية، ابراهيم غندور، أن الزيارة ستتناول العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة العربية . وأضاف أن الزيارة تأتي في اطار تواصل السودان ورئيس الجمهورية مع اشقائه...صحيفة اخبارية سودانية