كذّب متحدث باسم الجيش السوداني، اعلان الحركة الشعبية-شمال، بقيادة مالك عقار، بمهاجمة قوة من الجيش الحكومي لمناطق سيطرتها في النيل الازرق الجمعة.

وقالت امس الجمعة، إنها صدت هجوما نفذته قوات حكومية على مناطق سيطرتها بولاية النيل الأزرق، وعدت الهجوم خرقا لإعلان وقف إطلاق النار.

وجدد الناطق باسم الجيش السوداني، العميد، احمد الشامي، التزام قواته بوقف إطلاق النار.

وقال في بيان اطلعت عليه (الطريق)،  ” إفتراءات الشعبية لا تسندها حقائق على الأرض”.

وكان الرئيس السوداني أعلن عن تمديد وقف اطلاق النار في البلاد لستة أشهر اخرى بالتزامن مع وعود اميركية مشروطة بإيقاف الحرب في مناطق النزاعات.

وتقاتل الحكومة السودانية قوات الحركة الشعبية شمال في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان المتاخمتين لدولة جنوب السودان جنوبي البلاد.

واضاف الشامي، “الغرض منها تسخين الأجواء والتشويش على زيارة وزيرالخارجية إلى واشنطن”.

وبدأ الجمعة وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور زيارة الى الولايات المتحدة الامريكية بحث خلالها  مع مسؤولين امريكيين رفع العقوبات المفروضة على السودان والمقرر اتخاذ الادارة الامركية قررا بشانها اكتوبر المقبل.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/03/hghg-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/03/hghg-95x95.jpgالطريقأخبارالجيش السودانيكذّب متحدث باسم الجيش السوداني، اعلان الحركة الشعبية-شمال، بقيادة مالك عقار، بمهاجمة قوة من الجيش الحكومي لمناطق سيطرتها في النيل الازرق الجمعة. وقالت امس الجمعة، إنها صدت هجوما نفذته قوات حكومية على مناطق سيطرتها بولاية النيل الأزرق، وعدت الهجوم خرقا لإعلان وقف إطلاق النار. وجدد الناطق باسم الجيش السوداني، العميد، احمد...صحيفة اخبارية سودانية