قالت الحكومة السودانية، اليوم السبت، إنها ستقوم بملاحقة الجناة الذين قتلوا الجندي النيجيري التابع لقوات حفظ السلام “يوناميد” في دارفور، قبل يومين.

 وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية قريب الله الخضر، في بيان “نؤكد أن حكومة السودان سوف تقوم بتعقب وملاحقة الجناة حتى يتم توقيفهم وتقديمهم للعدالة”.

وأعرب قريب الله عن إدانة وزارته “القوية” لحادثة مقتل الجندي النيجيري التابع لـ”يوناميد” في دارفور، الأربعاء الماضي.

 وأمس الجمعة، أدان مجلس الأمن الدولي، الهجوم الذي شنته جماعة مجهولة الأربعاء الماضي، على قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد)، ما أسفر عن مصرع أحد حفظة السلام النيجيريين في الهجوم.

 وتنتشر قوات “يوناميد” في دارفور منذ مطلع 2008، وهي ثاني أكبر بعثة حفظ سلام أممية، ويتجاوز عدد أفرادها 20 ألفًا من الجنود العسكريين وجنود قوات الأمن والموظفين، من مختلف الجنسيات، بميزانية سنوية بحدود مليار و400 مليون دولار.

 ومنذ 2014، تطالب الحكومة السودانية بسحب البعثة من الإقليم على اعتبار أن الأوضاع “مستقرة”، لكن مفاوضاتها مع المنظمتين الإفريقية والأممية لا تزال بطيئة، وسط معارضة دول غربية.

 الخرطوم- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/يوناميد.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/يوناميد.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباردارفور,يوناميدقالت الحكومة السودانية، اليوم السبت، إنها ستقوم بملاحقة الجناة الذين قتلوا الجندي النيجيري التابع لقوات حفظ السلام 'يوناميد' في دارفور، قبل يومين.  وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية قريب الله الخضر، في بيان 'نؤكد أن حكومة السودان سوف تقوم بتعقب وملاحقة الجناة حتى يتم توقيفهم وتقديمهم للعدالة'. وأعرب قريب الله عن إدانة...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية