وضعت الحكومة السودانية اجراءات مشددة لمكافحة استيراد سيارات من دولة ليبيا  الى اقليم دارفور غربي البلاد، وحددت نهاية ابريل الحالي آخر موعد لاتمام اجراءات التخليص الجمركي  للسيارات المعروفة شعبيا بـ(بوكو حرام).

وزارت لجنة اتحادية من هيئة الجمارك ووزارة المالية مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور يومي الاحد والاثنين وأمرت بتوفيق اوضاع السيارات المستوردة من دول الجوار والتي تقدر ب4 آلاف سيارة.

ولجأ سودانيون الى استيراد السيارات من دولة ليبيا في العامين الاخيرين وتباع في اسواق مدن الفاشر ونيالا بأسعار اقل من اسواق العاصمة السودانية.

وتعتبر منطقة المالحة بولاية شمال دارفور من النقاط الرئيسية لاستيراد السيارات من دولة ليبيا.

وتمنع الحكومة السودانية استيراد السيارات المستعملة دون “موديل العام”منذ سنوات لكنها أمرت باستثناء السيارات الواردة من دول الجوار بشكل مؤقت الى حين توفيق اوضاعها.

وكان رئيس اللجنة الإشرافية لتوفيق اوضاع السيارات اللواء شرطة حسين نافع قد صرح لوسائل اعلام محلية عقب اجتماعبمدينة الفاشر ان اللجنة حددت نهاية ابريل اخر موعد لادخال هذه السيارات لمعاملات التخليص الجمركي.

وقال مصدر من وزارة المالية بولاية شمال دارفور لـ(الطريق)، ان ” اللجنة الاتحادية استعجلت تقنين هذه السيارات حتى نهاية ابريل الحالي”.

ولفت الى ان ” الحكومة تستعد لتنفيذ اجراءات مشددة  لمنع استيراد السيارات من ليبيا بمراقبة الحدود وتجفيف هذه التجارة نهائيا لوجود مخاطر امنية “.

وكان قرار صادر من رئيس مجلس الوزراء بكري حسن صالح قد دعا لتوفيق اوضاع السيارات القادمة من ليبيا في منافذ تقع غرب وشمال السودان.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/image-10-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/image-10-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخباردارفوروضعت الحكومة السودانية اجراءات مشددة لمكافحة استيراد سيارات من دولة ليبيا  الى اقليم دارفور غربي البلاد، وحددت نهاية ابريل الحالي آخر موعد لاتمام اجراءات التخليص الجمركي  للسيارات المعروفة شعبيا بـ(بوكو حرام). وزارت لجنة اتحادية من هيئة الجمارك ووزارة المالية مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور يومي الاحد والاثنين وأمرت بتوفيق...صحيفة اخبارية سودانية