أعلنت وزارة الخارجية السودانية، أن خطاب البلاد أمام اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد أيام، سيتضمن مساعي الحكومة لتحقيق السلام وإنجاز الحوار الوطني، إلى جانب، قضايا اللاجئين، وأيضا الدعوة بالضرورة إلغاء العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على البلاد.

وقال الناطق بسام الخارجية، السفير قريب الله خضر، في تصريح خاص لوكالة (سبوتنيك) اليوم الأحد، إن “وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، سيمثل وفد السودان أمام اجتماعات الجمعية العمومية في نيويورك في الثالث والعشرين من سبتمبر الجاري”.

وأشار خضر إلى، أن الوزير غندور، سيتناول في خطابه أمام الجمعية العمومية في قضايا ” السلام داخل البلاد، والتطورات الجارية على الصعيد المتصل بالحوار  الوطني الذي أُنجز، واستضافة السودان لللاجئين، وقضايا الديون وقضايا النزاع الجاري ببعض الدول المجاورة للسودان”.

وأضاف المسؤول السوداني، أن خطاب رئيس الوفد، سيشير إلى “العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركية على السودان، وضرورة إلغاء هذه العقوبات بشكل نهائي، لأنه بدوره يساهم في قضايا السلام وفي الجانب الإنساني.

يشار إلى أن وزير الخارجية السوداني يزور هذه الأيام العاصمة الأميركية واشنطن، بدعوة من الخارجية الأميركية، حسب ما ذكرته وزارة الخارجية السودانية.

وقد ألتقى، غندور، مع نائب وزير الخارجية الأمريكي، جون  سوليفان، ومستشار الرئيس لشؤون الأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب، توم بوسارت، ومساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب والجرائم المالية.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/مبي-وزراة-الخارجية-300x140.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/مبي-وزراة-الخارجية-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةأعلنت وزارة الخارجية السودانية، أن خطاب البلاد أمام اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد أيام، سيتضمن مساعي الحكومة لتحقيق السلام وإنجاز الحوار الوطني، إلى جانب، قضايا اللاجئين، وأيضا الدعوة بالضرورة إلغاء العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على البلاد. وقال الناطق بسام الخارجية، السفير قريب الله خضر، في تصريح خاص لوكالة (سبوتنيك)...صحيفة اخبارية سودانية