قالت وزارة الخارجية السودانية اليوم الاربعاء، ان رئيس البعثة المشتركة بين الاتحاد الافريقي والامم المتحدة (يوناميد) مارتن اوهوموبيهي، اطلعها على نتائج مشاورات واتصالات اجراها مع حركات مسلحة رئيسية تقاتل الحكومة بدارفور حول انضمامهم الى العملية السلمية في البلاد.

والتقى اوهوموبيهي، وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور اليوم الاربعاء.

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية، على الصادق، ان المسؤول الاممي قدم عرضاً عن التطورات الانسانية والامنية في الاقليم، إضافة الى الجوانب السياسية.

واشار الصادق، الى ان رئيس البعثة الاممية التقى قائد حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم واجرى اتصالات عديدة مع الحركات الاخرى وحثهم على مناقشة الانضمام الى العملية السياسية لاسيما الاتفاق لوقف العدائيات والتوقيع على خارطة الطريق باعتبارها معالج لكل القضايا الإنسانية والامنية-حسب الصادق.

 وابان متحدث الخارجية،  بان رئيس (يوناميد) اكد عزمه تكثيف اتصالاته بفصيل عبدالواحد خلال الايام المقبلة.

الى ذلك بحث اللقاء، الاجتماعات المقبلة للجنة الثلاثية المشتركة لبحث خروج (يوناميد) والتى من المتوقع ان تبدأ بزيارات دارفور الخمسة ابتداءً من السبت 14مايو الجاري لرسم جدول متفق عليه لخروجها.

في الاثناء، جدد وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، التزام بلاده بالتعاون مع البعثة لانهاء معاناة المواطنين السودانيين فى الاقليم المضطرب.

الخرطوم- الطريق

الخارجية: (يوناميد) اجرت اتصالات لإحاق الحركات المسلحة بالعملية السلمية  https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/05/lk-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/05/lk-95x95.jpgالطريقأخباردارفورقالت وزارة الخارجية السودانية اليوم الاربعاء، ان رئيس البعثة المشتركة بين الاتحاد الافريقي والامم المتحدة (يوناميد) مارتن اوهوموبيهي، اطلعها على نتائج مشاورات واتصالات اجراها مع حركات مسلحة رئيسية تقاتل الحكومة بدارفور حول انضمامهم الى العملية السلمية في البلاد. والتقى اوهوموبيهي، وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور اليوم الاربعاء. وقال المتحدث باسم الخارجية...صحيفة اخبارية سودانية