يبدأ الرئيس السوداني، عمر البشير غداً الاثنين زيارة إلى العاصمة كمبالا في زيارة رسمية لأوغندا تستمر يومين تلبية لدعوة من الرئيس الأوغندي يوري موسفيني.

ويبحث رئيس الجمهورية خلال الزيارة مع نظيره الأوغندي العلاقات الثنائية ووسائل تطويرها والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتبادل الرئيسان خلال العام 2016 زيارات بعد قطيعة دامت لسنوات وشهدت فيها العلاقات بين البلدين، توتراً  منذ سنوات الحرب الأهلية في السودان، قبل انقسامه إلى بلدين. وتتبادل الخرطوم وكمبالا، الإتهامات يإيواء كل بلد لمتمردي البلد الآخر.

ووصلت العلاقات بين البلدين مرحلة بالغة التوتر، حينما قطع موسفيني علاقات بلاده الدبلوماسية مع السودان، في العام 1995م، وأعلن دعمه وإيواءه للحركة الشعبية لتحرير السودان، المتمردة سابقاً على حكومة الخرطوم، والتي تسنمت القيادة لاحقاً في دولة جنوب السودان الوليدة، التي باعدت بين حدود البلدين الجارين، سابقاً.

وتتهم كمبالا، حكومة الخرطوم بدعم وإيواء متمردي جيش الرب للمقاومة اليوغندي، بقيادة الجنرال جوزيف كوني، الذي يقاتل حكومة موسفيني منطلقاً من الشمال اليوغندي، والجنوب السوداني سابقاً.

وشهدت علاقات البلدين، تقارباً طفيفاً في العام 2001م، بعد اتفاق دعمته امريكا، يقضي بوقف دعم كل بلد للمعارضة المسلحة بالبلد الآخر. وتم على إثر ذلك الإتفاق تبادل الدبلوماسيين بين الخرطوم كمبالا. لكن تقاربهما لم يدم طويلاً، إذ توترت العلاقات مرة أخرى، حين اتهمت يوغندا مجدداً، في العام 2010م، السودان بدعم مقاتلي جيش الرب للمقاومة المتمرد في يوغندا. بالإضافة إلى عقد مؤتمر حول مياه النيل، وقعت عقبه اتفاقية عنتبي، التي لم يعترف بها السودان ولم يكن طرفاً فيها.

الخرطوم -الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/البشير-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/البشير-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةيبدأ الرئيس السوداني، عمر البشير غداً الاثنين زيارة إلى العاصمة كمبالا في زيارة رسمية لأوغندا تستمر يومين تلبية لدعوة من الرئيس الأوغندي يوري موسفيني. ويبحث رئيس الجمهورية خلال الزيارة مع نظيره الأوغندي العلاقات الثنائية ووسائل تطويرها والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وتبادل الرئيسان خلال العام 2016 زيارات بعد قطيعة دامت...صحيفة اخبارية سودانية