واصل جهاز الأمن السوداني، اجراءاته العقابية للصحف، وصادر اليوم الثلاثاء، صحف (الجريدة)، و(التيار)، و(آخر لحظة) دون ابداء أسباب.

وتعد مصادرة صحيفتي (التيار)، و(الجريدة) هي الثانية لهما خلال اسبوع. كما صادر عددين من صحيفة الوطن يومي الاثنين والاحد الماضيين.

ويفرض الأمن السوداني قيودا صارمة على الحريات الصحفية وحرية تداول ونشرالمعلومات، بمافي ذلك الرقابة السابقة للنشر و”سياسة الخطوط الحمراء”، في البلد الذي يتذيّل مؤشر حرية الصحافة في العالم.

ويناهض صحفيون سودانيون تعديلات جديدة على قانون الصحافة، وتشير (الطريق)، الى أن أبرز التعديلات المتوقع إدخالها على القانون، هي سلطة إيقاف الصحفى ومنعه من الكتابة، بجانب الإنذار بتعليق صدور الصحيفة وسحب الترخيص مؤقتا لمدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر.

ومنحت التعديلات مجلس الصحافة والمطبوعات سُلطة الترخيص لمزاولة النشر الصحفى الإلكترونى.

وأثارت التعديلات جدلا واسعا واحتجاجات فى أوساط الصحفيين وناشرى الصحف منذ الإعلان عنها، بسبب العقوبات والأحكام الواردة في القانون.

وتطبع نحو 40 صحيفة في السودان ما بين 5 آلاف نسخة إلى 20 الف نسخة يومياً وتشكو من ارتفاع تكاليف الطباعة ومدخلاتها وتراجع التوزيع.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/11/الصحافة-300x180.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/11/الصحافة-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةواصل جهاز الأمن السوداني، اجراءاته العقابية للصحف، وصادر اليوم الثلاثاء، صحف (الجريدة)، و(التيار)، و(آخر لحظة) دون ابداء أسباب. وتعد مصادرة صحيفتي (التيار)، و(الجريدة) هي الثانية لهما خلال اسبوع. كما صادر عددين من صحيفة الوطن يومي الاثنين والاحد الماضيين. ويفرض الأمن السوداني قيودا صارمة على الحريات الصحفية وحرية تداول ونشرالمعلومات، بمافي ذلك...صحيفة اخبارية سودانية