اعتقلت السلطات الامنية في السودان، الصحافي عمر الفاروق، ونشطاء آخرين اثناء تغطيتهم لمحكمة الطالب عاصم في العاصمة السودانية والاحتجاجات التي تلت حكم الاعدام بحقه.

و حضرت الشرطة بكثافة الى مقر المحكمة التي احتشد امامها المئات وعمدت على تفريقهم بالقوة بعد صدور الحكم من شارع الحرية وسط الخرطوم الذى خرج اليه المتظاهرين.

واوقف رجال من الشرطة الصحفي عمر الفاروق، وعدد من الناشطين اثناء تصويرهم للاحتجاجات واوقفتهم لساعات قبل ان تجبرهم على مسح جميع الصور التي التقطوها للحشود امام المحكمة ومظاهراتهم في شارع الحرية.

وقال الفاروق لـ(الطريق)، “اوقفني رجل شرطة مطالبا بمسح الصور، ومع اصراري على عدم تنفيذ اوامره، طلب من رجل بزي مدني قريب من المكان التدخل والذى ابرز بدوره بطاقة تبعيته لجهاز الامن والمخابرات الوطني قبل ان يطلب هو الآخر مسح الصور لكن اصراري على عدم ذلك اعادني الى الشرطة التي اجبرتنا على مسح الصور”

الى ذلك، اعلن حزب المؤتمر الصوداني المعارض، عن اعتقال عضوة مؤتمر الطلاب المستقلين نضال احمد من امام مقر المحكمة.

وكانت محكمة قضت اليوم الثلاثاء، بإعدام طالب جامعي ينتمى الى حزب معارض في البلاد بعد ادانته تحت المادة 130 من القانون الجنائي السوداني على خلفية اتهامه بقتل شرطي ابان احتجاجات شهدتها جامعة الخرطوم قبل نحو عامين.

ومنح قاضى المحكمة هيئة دفاع الطالب وقتا للجلوس مع اولياء دم القتيل قبل ان يصدر حكمه النهائي في 24 سبتمبر المقبل.

واعتقل الطالب عاصم عمر حسن، المنتمي إلى مؤتمر الطلاب المستقلين، الذراع الطلابي لحزب المؤتمر السوداني، في الثاني من مايو الماضي عام 2016، من امام جامعة الخرطوم، واقتيد الى مقر امني قبل ان يُحال الى قسم الشرطة التي دونت في مواجهته بدءا بلاغ تحت المادة 139 (الاذي الجسيم)، ولاحقاً دونت في مواجهته بلاغ تحت المادة 130 (القتل العمد).

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/08/عاصم-300x175.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/08/عاصم-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةاعتقلت السلطات الامنية في السودان، الصحافي عمر الفاروق، ونشطاء آخرين اثناء تغطيتهم لمحكمة الطالب عاصم في العاصمة السودانية والاحتجاجات التي تلت حكم الاعدام بحقه. و حضرت الشرطة بكثافة الى مقر المحكمة التي احتشد امامها المئات وعمدت على تفريقهم بالقوة بعد صدور الحكم من شارع الحرية وسط الخرطوم الذى خرج اليه...صحيفة اخبارية سودانية