تناول نشطاء سودانيون افطار رمضان الثلاثاء، أمام مقر نيابة امن الدولة في حي العمارات بالعاصمة احتجاجا على استمرار اعتقال الحقوقي، مضوي ابراهيم،وآخرين لأكثر من ستة اشهر دون تقديمهم لمحاكمة.

وكانت عائلة مضوي، افطرت هي الاخرى في اول ايام رمضان امام مقر النيابة المحتجز فيها منذ اشهر.

وافاد مشاركون، في الافطار الاحتجاجي، الى انهم ارادوا توصيل صوتهم  احتجاجا لما سموه بالظلم الذى لحق بالناشط الحقوقي مضوي ابراهيم وتطاول فترة اعتقاله دون تقديمه للمحاكمة مع معتقلين آخرين.

وحاول حراس النيابة منع المحتجين من تناول افطارهم امام البوابة الرئيسية للنيابة، قبل ان ينقل المحتجين تناول افطار الى ساحة مجاورة لمقر النيابة، الامر الذى تجاوب معه بعض سكان الحي وشاركوهم الافطار.

وقالت القيادية في الحزب الشيوعي السوداني، والمشاركة في الاحتجاج نعمات مالك لـ(الطريق)، “حتى الآن لم تقدم السلطات مبررا لاعتقال مضوي.. ونحن عبر هذا الاحتجاج نريد ان نشدد على رفضنا لاستمرار اعتقاله”.

واضافت مالك ” تضامنا معه جزء من حملة تضامن عالمية..كان علينا كسودانيين ان نفخر به وهو الناشط الحقوقي والاكاديمي المتميز باسهاماته مع زملائه في جامعة الخرطوم احد اعرق جامعات البلاد”.

وزادت “كان علينا تكريمه لا اعتقاله ومن دون مبرر”.

ومضوي، هو مدافع عن حقوق الإنسان في السودان، وهو مؤسس ومدير سابق لمنظمة السودان للتنمية الاجتماعية (سودو)، التي تعمل في مجال حقوق الإنسان وكذلك المياه والصرف الصحي والصحة.

وكانت منظمة العفو الدولية اعتبرت اعتقال الناشط في مجال حقوق الإنسان مضوي إبراهيم آدم “دليل آخر على عدم تسامح الحكومة مع الأصوات المستقلة”.

الخرطوم- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/مضوي.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/مضوي.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنية,حقوق إنسانتناول نشطاء سودانيون افطار رمضان الثلاثاء، أمام مقر نيابة امن الدولة في حي العمارات بالعاصمة احتجاجا على استمرار اعتقال الحقوقي، مضوي ابراهيم،وآخرين لأكثر من ستة اشهر دون تقديمهم لمحاكمة. وكانت عائلة مضوي، افطرت هي الاخرى في اول ايام رمضان امام مقر النيابة المحتجز فيها منذ اشهر. وافاد مشاركون، في الافطار الاحتجاجي،...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية