قال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، إن العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، سترفع من خلال الحوار مع الإدارة الأمريكية، لأن ذلك حق والطرف الآخر أصبح على قناعة بذلك.

 واشار إلى أن الصوت الأعلى في الولايات المتحدة حاليا، أصبح ينادي برفعها، على عكس ما كان سابقا.

وأوضح غندور، خلال مشاركته في منبر اليوم بالخرطوم اليوم الاحد، حول “رفع العقوبات .. قراءة تحليلية ورؤى مستقبلية”، أن الحوار مع الولايات المتحدة تقوم به حاليا الحكومة السودانية مجتمعة بكل مؤسساتها، بعد أن كان حوار مؤسسة منفردة.

وأضاف “العقوبات سترفع، ورأس شعبنا مرفوع، وليس هناك أجندة سرية تفاوضنا فيها مع الإدارة اﻷمريكية، وكل ملفات التفاوض متاحة للجميع”.

وتابع “ظللنا في الفترة السابقة نقدم السودان بوجهه الحقيقي، دولة آمنة خالية من اﻹرهاب والتطرف، تحكم السيطرة على حدودها رغم وجودها في محيط ملتهب، يمكن أن تكون شريكًا أساسيًا في مكافحة الهجرة غير الشرعية، واﻹتجار بالبشر، ويساهم في أمن إفريقيا”.

وأشار غندور إلى أن رئيس بلغاريا، ووزيرة خارجيتها، أكدتا- خلال لقائه بهما مؤخرا- على أن السودان شريك أساسي لأوروبا في مكافحة الهجرة غير الشرعية، ومحاربة اﻹرهاب.

الطريق+ وكالات

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/مساعد-الرئيس-السودانى-إبراهيم-غندور11.jpg?fit=300%2C174&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/مساعد-الرئيس-السودانى-إبراهيم-غندور11.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارعلاقات خارجيةقال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، إن العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، سترفع من خلال الحوار مع الإدارة الأمريكية، لأن ذلك حق والطرف الآخر أصبح على قناعة بذلك.  واشار إلى أن الصوت الأعلى في الولايات المتحدة حاليا، أصبح ينادي برفعها، على عكس ما كان سابقا. وأوضح غندور، خلال مشاركته في منبر...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية