طالب النائب المستقل من ولاية النيل الازرق جنوبي السودان، كومندان جودة، رئيس الهيئة التشريعية القومية، ابراهيم احمد عمر، بالتحقيق حرق قرى للنازحين بمنطقة باوـ الواقعة جنوب غرب الدمازين ـ عام 2015م .

وقال: “اللجنة التي شكلت في وقت سابق وقفت على الاوضاع وقدمت بعض المساعدات ولكنها لم تحدد الجهة المسئولة عن حرق تلك الأسر وماذا كانت داخل دائرة القانون او خارجه”.

وذكر جودة، ان اهالي المنطقة يشعرون بالظلم لكنهم صابرين ويتحدثون بالقانون والحكمة بدلا عن السلاح. وبرر خلال مداولات نواب الهيئة على خطاب الرئيس البشير، امس، عدم متابعته لمعرفة الجهة المسئولة عن تلك الواقعة في العام 2015م للاوضاع الصعبة التي  كان يعاني منها النازحين.

ووجه حديثه لرئيس البرلمان ” نرغب في معرفة من حرقهم وما اذا كانوا داخل دائرة القانون او خارجها .. وما هي الاجراءات التي ستتخذها الدولة ان كانت الجهة المتورطة في الحرق داخل اطار القانون”.

وتتهم منظمات حقوقية الجيش السوداني بحرق ثلاث قرى بالنيل الأزرق، وأجبار سكانها على مغادرتها.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/جنوب-كردفان1-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/جنوب-كردفان1-95x95.jpgالطريقأخبارالنيل الازرقطالب النائب المستقل من ولاية النيل الازرق جنوبي السودان، كومندان جودة، رئيس الهيئة التشريعية القومية، ابراهيم احمد عمر، بالتحقيق حرق قرى للنازحين بمنطقة باوـ الواقعة جنوب غرب الدمازين ـ عام 2015م . وقال: 'اللجنة التي شكلت في وقت سابق وقفت على الاوضاع وقدمت بعض المساعدات ولكنها لم تحدد الجهة المسئولة...صحيفة اخبارية سودانية