حذر أطباء صيدلانيون من ازمة دوائية طاحنة خلال شهرين بسبب ما اسموهو “عدم التوصل الى حل الازمة” التي تدور بين الشركات الدوائية ومجلس الصيدلة والسموم (هيئة حكومية)، على خلفية ارتفاع الدولار الامريكي امام الجنيه السوداني الى 35 جنيهاً في السوق الموازي.

واوضح الطبيب الصيدلاني، حمدي ابوحراز، لـ(الطريق)، ان “شركات الادوية متوقفة عن توفير الادوية للصيدليات بسبب ارتفاع سعر الدولار الاميركي أمام الجنيه الى 35 جنيهاً”.

وأشار ابوحراز، الى ان قضية الأدوية تحتاج الى ارادة حكومية لتوفير 400 مليون دولار سنويا وهو مبلغ غير كبير بالنسبة للحكومة، مؤكدا ان المواطن انتقل الى مرحلة (الهلع) بشراء الادوية وتخزينها في المنازل.

واضاف ابوحراز:  “الادوية الموجودة في مخازن الشركات ستنفد خلال اسبوعين، وتباع من أرفف الصيدليات خلال اسبوعين … الازمة تمضي الى اخلاء أرفف الصيدليات من الادوية تماما “.

وقال ابوحراز ان اضراب الصيدليات خطوة للفت الانظار الى معاناة الصيدليات من تآكل رأس المال جراء ملاحقة الدولار الاميركي في السوق الموازي لافتا الى ان غالبية المواطنين يواجهون صعوبة في شراء الادوية بسعرها الراهن ناهيك عن استيرادها بسعر 35 جنيه للدولار الاميركي .

وقال ابوحراز ان اضراب الصيدليات جاء لاظهار امرين اوله ان الحملات الحكومية بتفتيش الصيدليات أضرت بشكل كبير بقطاع الصيدلة وتحاول الصاق التهمة بها بنشر المعلومات الخاطئة في الصحف بضبط صيدليات مخالفة للاسعار .

واضاف ابواحراز: “الامر الثاني الذي استدعى الاضراب ان الكارثة الدوائية المقبلة لن يتمكن المواطن من تحملها ولايمكن ان من بيع مثلا ادوية السكري بقيمة الف جنيه ورفعها الى اكثر من هذا السعر كذلك ادوية الازمة التي تباع بـ530 جنيه حاليا “.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/ادوية-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/ادوية-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالصحةحذر أطباء صيدلانيون من ازمة دوائية طاحنة خلال شهرين بسبب ما اسموهو 'عدم التوصل الى حل الازمة' التي تدور بين الشركات الدوائية ومجلس الصيدلة والسموم (هيئة حكومية)، على خلفية ارتفاع الدولار الامريكي امام الجنيه السوداني الى 35 جنيهاً في السوق الموازي. واوضح الطبيب الصيدلاني، حمدي ابوحراز، لـ(الطريق)، ان 'شركات الادوية...صحيفة اخبارية سودانية