اتهمت وزارة الخارجية السوداني، جهات داخلية وخارجية بمحاولة اجهاض رفع العقوبات الامريكية  نهائيا عن السودان.

وكشف وزير الخارجية ابراهيم غندور، عن اتصالات مع الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبي للدفع بملف اعفاء الديون الخارجية ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب.

وقال في بيان امام البرلمان اليوم الاثنين، “نسعى لخلق فرص اقتصادية من خلال تشجيع الشركات الامريكية العاملة في الاستثمار بالبلاد ومتابعة المعاملات البنكية ومعالجة اي عقبات تعترضها”.

الى ذلك، أعلن  عندور عن استئناف مباحثات اللجنة الامنية المشتركة بين السودان ودولة جنوب السودان، في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا خلال يومي الـ8 و9 من مايو الجاري.

وقال ان “الدولتين تسعيان لانفاذ الاتفاقيات الامنية الموقعة بين الرئيسان في اغسطس 2012م”.

ولفت الوزير السوداني، الى ان مباحثات اللجنة الامنية السياسية المشتركة تشمل، وزارات الدفاع، والخارجية، والداخلية، وجهازالامن والمخابرات الوطني. وقال غندور ” اعتبار لما يجري في الجنوب لاخيار لنا الا الاستمرار في التفاوض المفضي لانفاذ تلك الاتفاقيات الخاصة بالحدود والخط الصفري والمنطقة منزوعة السلاح، ووقف دعم حركات التمرد واخراجها من اراضي الجنوب بصورة نهائية”.

الخرطوم- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/غندور.jpg?fit=300%2C217&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/غندور.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارعلاقات خارجيةاتهمت وزارة الخارجية السوداني، جهات داخلية وخارجية بمحاولة اجهاض رفع العقوبات الامريكية  نهائيا عن السودان. وكشف وزير الخارجية ابراهيم غندور، عن اتصالات مع الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبي للدفع بملف اعفاء الديون الخارجية ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب. وقال في بيان امام البرلمان اليوم الاثنين، 'نسعى لخلق فرص...صحيفة اخبارية سودانية