ابلغ السودان، اليوم الخميس، مبعوثا أمميا، بانه مارس أقصى درجات الحكمة وضبط النفس والصبر على استمرار جنوب السودان وليبيا في دعم الحركات المسلحة السودانية، في وقت ابدى استعداده للتوقيع على اعلان وقف العدائيات الذي نصت عليها خارطة الطريق الافريقية للسلام في السودان.

والتقى وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى السودان وجنوب السودان، السيد نيكولاس هايسوم، الذي يزور البلاد بغرض التشاور حول كيفية تفعيل الجهود الاقليمية والدولية الجارية من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في جنوب السودان.

ونقل الوزير السوداني للمبعوث الاممي بأن توصيات الحوار الوطني الذى جرى في البلاد قد تركت الباب مفتوحا لقادة هذه الحركات للحاق بعملية السلام.

وجدد غندور حرص السودان على تحقيق الأمن والاستقرار في جنوب السودان والدور المحوري للسودان في كل الجهود والمبادرات الرامية الى الوصول الى الأمن والاستقرار في دولة الجنوب، مشيرا في هذا الصدد الى مواقف السودان ازاء الأزمة الانسانية في جنوب السودان.

و بحث الاجتماع التطورات على الصعيد الداخلي خاصة الأوضاع في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وفي دارفور وخاصة ما أقدمت عليه بقايا الحركات المسلحة التي عبرت الحدود من دولتي ليبيا وجنوب السودان.

وناقش الجانبان التحضيرات الخاصة بعقد قمة دول الايقاد بشان الأوضاع في جنوب السودان بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا في الثاني عشر من شهر يونيو الجاري.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/مبني-الخارجية-السوداني-300x201.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/مبني-الخارجية-السوداني-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةابلغ السودان، اليوم الخميس، مبعوثا أمميا، بانه مارس أقصى درجات الحكمة وضبط النفس والصبر على استمرار جنوب السودان وليبيا في دعم الحركات المسلحة السودانية، في وقت ابدى استعداده للتوقيع على اعلان وقف العدائيات الذي نصت عليها خارطة الطريق الافريقية للسلام في السودان. والتقى وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، المبعوث الخاص...صحيفة اخبارية سودانية