بدات في العاصمة السودانية الخرطوم، المباحثات “السودانية الأمريكية” برئاسة وزير الخارجية إبراهيم غندور، ونائب وزير الخارجية الأمريكي جون سليفان، الذي وصل السودان على رأس وفد رفيع المستوى الخميس.

ورحب وزير الخارجية لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمباحثات بمقر وزارة الخارجية،  بزيارة المسؤول الأمريكي، وقال إنهم سيواصلون الحوار الذي بدأ قبل 16 شهرا، واضاف ان الحوار بين البلدين “كان ممتازاً وشهد التزاماً بما تم الاتفاق عليه ونتج عنه رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية عن السودان. وأضاف غندور: “سنسعى لأن يكون الحوار نهايته التطبيع الكامل بين البلدين”.

من جانبه أعرب نائب وزير الخارجية الأمريكي عن سعادته بتواجده في الخرطوم لمواصلة الحوار الذي بدأ في عهد الرئيس السابق باراك أوباما وتواصل في عهد الإدارة الجديدة وقال إنه سيتم في إطار الحوار بين البلدين مناقشة عدد من القضايا المختلفة.

وكان وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، قال إن المباحثات ترمي لاستئناف المرحلة الثانية من الحوار المباشر بين الخرطوم وواشنطن.

وأشار غندور إلى أن برنامج سوليفان يشمل عدة لقاءات لمناقشة القضايا العالقة ومتابعة ملفات الحوار السابق، وأضاف أن نائب وزير الخارجية الأميركي، سيلتقي كذلك برجال الدين وبعض منظمات المجتمع المدني، والأحزاب السياسية والأكاديميين والشباب.

وبالنسبة للقضايا التي ستطرح في المحادثات، كشف غندور بأن قضية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب “سيتصدر الجولة الثانية من المباحثات بين البلدين”.

وكان قرار الإدارة الأمريكية برفع العقوبات الاقتصادية عن الخرطوم الذي دخل حيز التنفيذ في 12 من أكتوبرالماضي، لم يتضمن رفع أسم السودان من قائمة الخارجية الأمريكية للدول “الراعية للإرهاب”، المدرجة عليها منذ 1993، ما يعني استمرار بعض القيود التي تشمل حظر تلقي المساعدات الأجنبية، أو شراء السلاح.

لكن سبق وان قال القائم بالأعمال الأميركي لدى السودان ستيفن كوستيس إن الظروف الحالية غير مواتية لإجراء حوار مع الخرطوم لرفعها من القائمة الأميركية للدول “الراعية للإرهاب”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/مبني-الخارجية-السوداني-300x201.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/مبني-الخارجية-السوداني-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةبدات في العاصمة السودانية الخرطوم، المباحثات 'السودانية الأمريكية' برئاسة وزير الخارجية إبراهيم غندور، ونائب وزير الخارجية الأمريكي جون سليفان، الذي وصل السودان على رأس وفد رفيع المستوى الخميس. ورحب وزير الخارجية لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمباحثات بمقر وزارة الخارجية،  بزيارة المسؤول الأمريكي، وقال إنهم سيواصلون الحوار الذي بدأ قبل 16...صحيفة اخبارية سودانية