توعد رئيس الوزراء السوداني، بكري حسن صالح، مهربي الذهب والمتعاملين في الدولار بالسوق الموازي، بقوانين رادعة.

وتحارب الحكومة السودانية عمليات تهريب للذهب الذى اقرت مؤخرا بانخفاض انتاجه، بجانب تنفيذها حملات متكررة على المتعاملين في سوق العملات الموازي.

واقر  صالح، في رده على مداخلات نواب البرلمان اليوم الاربعاء، بعجز ونقص وقصور في بعض المواقع، لكنه اكد انسجام مكونات حكومته ونفى وجود أي صراع فيها. وأضاف “هي ملتزمة وعلى قدر من المسئولية”.

وتمسك بالطاقم الاقتصادي بحكومته، الذي طالب بعض النواب باقالته، وأشار إلى أنه القطاع الوحيد الذي شهد تجديد الدماء بتعيين 9 وزراء.

في وقت شكل رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر ، لجنة طارئة برئاسة نائبته بدرية سليمان، لا عداد تقرير للمجلس الوطني بشأن خطاب رئيس الوزراء مصحوبا بالتوصيات.

الى ذلك،  برر انطلاق حملة جمع السلاح من دارفور لأنها” مكان النزيف” لافتا إلى أن الحملة ستشمل كل السودان.

وأعلن بكري، تسليم  50 الف قطعة سلاح “طوعيا” تراوحت ما بين أسلحة صغيرة وكبيرة،  وقال “تلي مرحلة التسليم الطوعي للأسلحة والسيارات غير المقننة، عمليات النزع قسريا”،  و أعرب عن أمله في عدم اللجوء لمرحلة التفتيش، وتعهد صالح بتعويض أصحاب سيارات الدفع الرباعي تعويضا مجزيا، رغم أنها تعد واحدة من آليات الحرب والاتجار وتهريب البشر.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/hi-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/hi-95x95.jpgالطريقأخباراقتصادتوعد رئيس الوزراء السوداني، بكري حسن صالح، مهربي الذهب والمتعاملين في الدولار بالسوق الموازي، بقوانين رادعة. وتحارب الحكومة السودانية عمليات تهريب للذهب الذى اقرت مؤخرا بانخفاض انتاجه، بجانب تنفيذها حملات متكررة على المتعاملين في سوق العملات الموازي. واقر  صالح، في رده على مداخلات نواب البرلمان اليوم الاربعاء، بعجز ونقص وقصور في...صحيفة اخبارية سودانية