قال وزير الدولة بوزارة النفط السودانية اليوم الثلاثاء إن السودان أجرى محادثات مع شركة النفط الروسية لوك أويل وشركات أخرى من الولايات المتحدة وكندا بشأن تطوير صناعته النفطية بعد رفع العقوبات الأمريكية.

وأبلغ الوزير عبد الرحمن عثمان الصحفيين على هامش مؤتمر للطاقة في أبوظبي أن الشركات مهتمة بإقامة مشاريع للغاز الطبيعي في مناطق بالبحر الأحمر وبمواقع برية أيضا.

وكانت الولايات المتحدة رفعت العقوبات التي ظلت مفروضة على السودان لفترة طويلة في أوائل أكتوبر تشرين الأول قائلة إنه أحرز تقدما في محاربة الإرهاب.

وقال وزير الدولة بوزارة النفط سعد الدين البشرى، الأثنين، أن العجز المتوقع في إمداد البترول الخام  العام المقبل في حدود 24 مليون برميل بتكلفة 1.2 مليار دولار وأكد أن البلاد   بحاجة لاستيراد 2.88 مليون طن متري  لسد فجوة الاستهلاك المحلي بتكلفة كلية تبلغ 1.365 مليار دولار.

وشكا الوزير من إحجام الشركاء عن سداد إلتزاماتهم بسبب عدم وفاء الحكومة بديوانها، تجاه تلك الشركات

وأقر البشرى، بتراجع انتاج النفط الى 88 ألف برميل في اليوم، بنسبة إنخفاض بلغت 12%، وعزا ذلك لتدني أسعار النفط عالمياً وتراكم ديون الشركاء.

وقدر حجم الاستهلاك للعام المقبل بـ6.06 مليون طن متري من المنتجات النفطية، وأوضح أن العجز المتوقع في الخام المطلوب للمصافي ومحطة كهرباء كوستي في حدود 24 مليون برميل بتكلفة تبلغ 1.2 مليار دولار.

وتوقع خلال بيانه أمام البرلمان أمس، إنتاج  حوالي 37.2 مليون برميل من خام النفط خلال العام 2018م، وزيادة الاحتياطي النفطي بـ56.3 مليون برميل. وقال أن تحقيق الانتاج المستهدف يتطلب جملة شروط أبرزها إلتزام الحكومة بالايفاء بديون الشركاء الناجمة عن عمليات البيع والشراء والتي أدت بدورها الى إحجامهم عن سداد الإلتزامات. وأشار الى أنه حال لم يتم الوفاء فإن وزارة النفط ستضطر  الى ايجاد تمويل من الخارج نظير الزيت.

ورأي الوزير، ضرورة أن تلتزم الشركات بتنفيذ اتفاقيات الانتاج وتوفر متأخرات التدفقات النقدية، وتسدد الديون المستحقة لشركات الخدمات للعام الجاري والأعوام السابقة.

وتوقع تحصيل عائدات من رسوم  نفط الجنوب والشركاء بواسطة خط بترودار بقيمة 638 مليون دولار.

ولفت إلى ان عائدات بيع الخام المحلي بلغ 4.9 مليار جنيه خلال النصف الاول من العام الجاري، وحصلت ضرائب على السلع والخدمات  بقبمة 10 مليار جنيه

و بلغت الكميات المرحلة من الخام عبر خط بترودار الخاصة بالشركاء (CNPCالصينية ، بتروناس، ساينوبيك تراي أوشن)، 10.9  مليون برميل بعائدات حوالي 97.8 مليون دولار، بينما وصلت الكميات المرحلة من نفط الجنوب 9.9 مليون برميل بعائدات 240.3 مليون دولار.

وأكد إستيراد 999.3 الف طن متري من المتنتجات النفطية بنسبة 51% خلال النصف الاول من العام 2017.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/نفط-الجنوب-300x185.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/نفط-الجنوب-95x95.jpgالطريقأخباراقتصادقال وزير الدولة بوزارة النفط السودانية اليوم الثلاثاء إن السودان أجرى محادثات مع شركة النفط الروسية لوك أويل وشركات أخرى من الولايات المتحدة وكندا بشأن تطوير صناعته النفطية بعد رفع العقوبات الأمريكية. وأبلغ الوزير عبد الرحمن عثمان الصحفيين على هامش مؤتمر للطاقة في أبوظبي أن الشركات مهتمة بإقامة مشاريع للغاز...صحيفة اخبارية سودانية