وصلت الى ولاية كسلا شرقي السودان اليوم الاحد قوة من قوات الدعم السريع بعد يومين من تصريحات مسؤول سوداني ان مصر وارتريا تشكلان تهديدا امنيا لبلاده. في وقت قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور إن بلاده تتحسب لأي تطورات عسكرية في شرق البلاد.

وأضاف غندور، أن “لدى السودان معطيات عن تحركات عسكرية في تلك المنطقة ستكشف عنها في الوقت المناسب”.

وتابع الوزير السوداني عقب استقباله نظيره الإثيوبي ورقيني قيبو اليوم الاحد في الخرطوم “نحن لا نتحدث عن تهديدات دولة بعينها ولكن البعض يحاول أن يؤذي أمننا”.

وكانت الحكومة السودانية أعلنت إغلاق معابرها الحدودية مع إريتريا على خلفية وجود تهديدات محتملة على حدودها الشرقية، وفق ما أعلنه مساعد الرئيس السوداني، كما أعلنت حالة الطوارئ والاستنفار والتعبئة في ولاية كسلا.

من جانبه أشار القائد العسكري بمدينة كسلا اللواء ركن محمود بابكر همد إلى أن القوات المسلحة تمثل سندا ودفاعا عن الوطن في كل أرجائه، مؤكدا قومية القوات المسلحة وجاهزيتها في تنفيذ أي تكليف لها “ونحن الآن نرفع الجاهزية من ولاية كسلا بأن القوات المسلحة جاهزة لأي عمل” ولفت همد لأن القوات المسلحة ليست من دعاة الحرب ولكنها جاهزة إذا ما فرضت عليها”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2018/01/قوات-كسلا-300x180.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2018/01/قوات-كسلا-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالجيش السوداني,شرق السودانوصلت الى ولاية كسلا شرقي السودان اليوم الاحد قوة من قوات الدعم السريع بعد يومين من تصريحات مسؤول سوداني ان مصر وارتريا تشكلان تهديدا امنيا لبلاده. في وقت قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور إن بلاده تتحسب لأي تطورات عسكرية في شرق البلاد. وأضاف غندور، أن 'لدى السودان معطيات عن...صحيفة اخبارية سودانية