كشفت الحكومة السودانية، عن خطة وصفتها بـ”الاستراتيجية” للارتقاء بالسكة حديد في الفترة من 2017م الى 2029م، بتكلفة 16.5 مليون دولار عبر قروض ومنح وتمويل تجاري.

وقال وزير النقل والطرق والجسور، مكاوي محمد عوض، ان 53% من التكلفة المذكورة بالعملة المحلية و47% منها بالعملة الاجنبية.

 واشار في تقرير له امام البرلمان اليوم الاثنين، الى ان المرحلة الاولى تبدأ من العام الجاري حتى 2020 يتم فيها تنفيذ 6 مشاريع بجملة اطوال خطوط 2,672 كليو متر بتكلفة 4 مليون و825 الف دولار.

 بينما تبدأ المرحلة الثانية من 2021م الى 2024م يتم فيها تنفيذ 7 مشاريع بجملة اطوال 2606 بقيمة 5 مليون و797 الف دولار.

 وتبدأ المرحلة الثالثة في 2025م وحتي 2027م بتكلفة 3 مليون واثنين وخمسين الف دولار لتنفيذ 4 مشاريع بجملة خطوط 1130، وتختم المرحلة الرابعة والاخيرة في الفترة من 2027م الى 2029م بتكلفة 3 مليون و824 الف دولار لتنفيذ 5 مشاريع بجملة خطوط 1643 كليومتر.

 وذكر الوزير ان الخطة ربطت مواقع الانتاج وعواصم الولايات وتتضمن توريد 142 وابور بضاعة، و55 قطار ركاب.

وكشف الوزير عن خروج نصف اسطول هيئة السكك حديد من الخدمة بعد ان تجاوز عمره الـ50 عاما، مما ادى الى تدني ادائه وتدهور الايرادات المالية.

اكد الوزير تقادم العمر الافتراضي لاسطول السكة الحديد البالغ 111 قاطرة سفرية و50 عربة ركاب و16 وابور مناورة و3242 عربة بضاعة وفنطاس مواد بترولية، وان 75% من الاسطول تجاوز الـ30عاما ومعظم العربات فاقت عمرها الـ50 عاما.

 بجانب تدني كفاءة الاسطول الساحب والناقل وانتهاء عمره الافتراضي وصعوبة الإحلال والإبدال والصيانة وارتفاع التكلفة للارتباط بالخط الضيق.

 وشكا الوزير من ضعف مقومات البنية التحتية من خطوط وأنظمة إتصالات وإشارات وتداخل العمليات الفنية للصانة والتأهيل مع التشغيل مما يؤدي الى تقليل الزمن المتاح لاستغلال الخطوط.

وشكا من عدم توفر التمويل الكافي لتنفيذ مشاريع التأهيل والتحديث واستجلاب الآليات والمعدات وحرمان السكة حديد من القروض والمنح المالية والفنية من الدول والمؤسسات الغربية .

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/hg1-300x143.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/hg1-95x95.jpgالطريقأخبارالنقل والمواصلاتكشفت الحكومة السودانية، عن خطة وصفتها بـ'الاستراتيجية' للارتقاء بالسكة حديد في الفترة من 2017م الى 2029م، بتكلفة 16.5 مليون دولار عبر قروض ومنح وتمويل تجاري. وقال وزير النقل والطرق والجسور، مكاوي محمد عوض، ان 53% من التكلفة المذكورة بالعملة المحلية و47% منها بالعملة الاجنبية.  واشار في تقرير له امام البرلمان اليوم...صحيفة اخبارية سودانية