قال وزير الداخلية السوداني، عصمت عبد الرحمن، ان بلاده عاجزة عن التصدي لعمليات تهريب وتجارة البشر المنظمة بسبب نقص الميزانيات، في وقت اعلن عن تراجع هذه العمليات خلال العام الحالي.

وكشف عبد الرحمن، عن مجهودات حكومية لوقف عملية تهريب البشر من خلال تأمين النقاط الحدودية مع دولة اثيوبيا. وقال “الحكومة تنسق مع اثيوبيا وتسعى لانشاء مراكز ايواء في الحدود تضبط حركة الحدود”.

واشار الوزير السوداني، الى ان عمليات المكافحة تتطلب مجهودات دولية تفوق ميزانية الحكومة في التصدي. وقال “نتوقع دعما دوليا لمواجهة هذه العمليات”.

واوضح الوزير،  في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء، بان عمليات تهريب البشر تشهد تراجع خلال العام 2016  حيث بلغت جملة البلاغات ضد عمليات تهريب البشر  93 بلاغا خلال العام 2014 ارتفعت الى 309 في 2015 لتشهد انخفاض في النصف الاول من 2016 الى 37 بلاغا.

الجماعات الارهابية

في الاثناء، كشف الوزير السوداني، عن التحاق مابين 100-130 سودانيا وسودانية بجماعات ارهابية. وقال الوزير “هذا  عدد غير مقلق مقارنة بانضمام المئات الاخرى بما فيها الأوروبية”.

واستبعد عصمت، أي انشطة لجماعات إرهابية بالبلاد.

الخرطوم- الطريق

السودان يقر بصعوبة التصدى لعمليات مكافحة تهريب وتجارة البشرhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/traficking-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/traficking-95x95.jpgالطريقأخبارتجارة البشرقال وزير الداخلية السوداني، عصمت عبد الرحمن، ان بلاده عاجزة عن التصدي لعمليات تهريب وتجارة البشر المنظمة بسبب نقص الميزانيات، في وقت اعلن عن تراجع هذه العمليات خلال العام الحالي. وكشف عبد الرحمن، عن مجهودات حكومية لوقف عملية تهريب البشر من خلال تأمين النقاط الحدودية مع دولة اثيوبيا. وقال 'الحكومة...صحيفة اخبارية سودانية