قالت شرطة ولاية القضارف شرقي السودان انها حررت 56 رهينة اجنبية يعتقد انهم من دول الجوار من عصابات تهريب البشر في منطقة البطانة.

ولاحقت قوات من الشرطة اليوم الاحد عصابة لتهريب البشر في منطقة البطانة وأفرجت عن المحتجزين.

وتنشر الشرطة نقاط في المعابر بمناطق البطانة وحلفا الجديدة لمكافحة تهريب البشر.

واوضح مدير شرطة القضارف اللواء عادل جمال ان مسلحين كانو يحتجزون 56من النساء والاطفال والرجال والهاربين من دول الجوار بمنزل مهجور في منطقة متاخمة بين ولايتي كسلا وولاية القضارف.

واشار جمال، وفقا للمكتب الصحفي للشرطة، الى ان العصابة طلبت فدية مالية قدرها 3 الاف دولار للفرد الواحد مقابل الافراج عنهم. واضاف” هذه العصابات تنشط بين العاصمة السودانية ومنطقة البطانة الواقعة بين ولايتي كسلا والقضارف “.

وقال مدير شرطة ولاية القضارف ان العصابة تحتجزهم منذ شهر بغرض الحصول على الفدية المالية في ظروف بالغة التعقيد واوضاع انسانية قاسية.

وتنشط عصابات تهريب البشر في شرق السودان واعلن الاتحاد الاوربي عن تنسيق مع الحكومة السودانية لمكافحة تسلل البشر الى اراضيه.

وكانت السلطات الامنية اوقفت المتهم الرئيسي في عمليات تهريب البشر خلال الايام الماضية بمدينة كسلا شرقي السودان وهو متهم بقتل 5افراد ودون ضده 3بلاغات تتعلق بتهريب والاتجار بالبشر.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/10/تجارة-البشر-300x167.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/10/تجارة-البشر-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالاتجار بالبشر,شرق السودانقالت شرطة ولاية القضارف شرقي السودان انها حررت 56 رهينة اجنبية يعتقد انهم من دول الجوار من عصابات تهريب البشر في منطقة البطانة. ولاحقت قوات من الشرطة اليوم الاحد عصابة لتهريب البشر في منطقة البطانة وأفرجت عن المحتجزين. وتنشر الشرطة نقاط في المعابر بمناطق البطانة وحلفا الجديدة لمكافحة تهريب البشر. واوضح مدير...صحيفة اخبارية سودانية