اتهمت الحركة الشعبية شمال بزعامة مالك عقار، قوة تابعة للجيش السوداني، باعدام أسير تابع للجيش الشعبي بمدينة الابيض غربي البلاد، ورفض تسليم جثمانه لأسرته.

وقال المتحدث باسم مبارك ادرول في بيان اليوم الاحد، “تدين الحركة الشعبية بأغلظ العبارات إعدام الأسير الرقيب بالجيش الشعبي “آدم عيسى أقومي كومي” والذي أكدت المعلومات إعدامه في سجون مدينة الأبيض بشمال كردفان بتاريخ 3 أغسطس 2017م، بواسطة إستخبارات قيادة المنطقة العسكرية الغريبة (الهجانة)”.

واضاف الذي اطلعت عليه (الطريق)، “وردتنا معلومات مؤكدة أن سلطات الاستخبارات رفضت حتى تسليم جثمان إيدام لأسرته واكتفت بتسليمهم وصيته المكتوبة وحضر أحد أقرباءه في دفن جثمانه في مدينة الأبيض”.

وقالت الحركة إن إعدام الاسير جريمة حرب وخرق لمعاهدة جنيف لحقوق الأسرى، وأشارت الى ان مصير عشرات الاسرى مازال مجهولاً “بينهم العميد عمر فضل دارشين وآخرون”.

واعلنت الحركة الشعبية عزمها مكاتبة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمات حقوق الإنسان لفتح تحقيق مستقل “حول هذه الجريمة ومعاقبة الجناة وحماية بقية الأسرى وفق القوانين والمعاهدات الدولية”.

ولم يتسن لـ(الطريق) الحصول على تعليق فوري من المتحدث باسم الجيش السوداني أو اي مسؤول حكومي بشأن اتهامات الحركة الشعبية –شمال-.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/الجيش-الشعبي-..-300x213.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/الجيش-الشعبي-..-95x95.jpgالطريقأخبارالجيش السودانياتهمت الحركة الشعبية شمال بزعامة مالك عقار، قوة تابعة للجيش السوداني، باعدام أسير تابع للجيش الشعبي بمدينة الابيض غربي البلاد، ورفض تسليم جثمانه لأسرته. وقال المتحدث باسم مبارك ادرول في بيان اليوم الاحد، 'تدين الحركة الشعبية بأغلظ العبارات إعدام الأسير الرقيب بالجيش الشعبي 'آدم عيسى أقومي كومي' والذي أكدت المعلومات...صحيفة اخبارية سودانية