قالت القطاعات الصحية في الحزب الشيوعي السوداني المعارض، ان قائمة الادوية النادرة وغير المتوفرة في هيئة الامدادات الطبية الحكومية اصبحت تتسع يوما بعد يوم، قبل ان تحذر من كارثة صحية تواجهها البلاد ازاء السياسات الحكومية الخاطئة.

ونوهت إلى هيئة التأمين الصحي تعاني من ندرة الأدوية، حيث تفتقد لحوالي 15 نوع من الأدوية المهمة من بينها أدوية منقذة للحياة مثل الوارفارين والانسولين.

واشارت، الى ان الارتفاع “الجنوني” في أسعار الأدوية يؤكده الواقع اليومي حيث يوجد ارتفاع يومي في الأسعار حتى قبل إعلان الاتفاق الذي تم بين شعبة المستوردين والمجلس القومي للصيدلة والسموم بتحريك دولار الدواء من 21 جنيها الى 35 جنيها مما يعني دخول البلاد في كارثة صحية باتم معني الكلمة.

واشار بيان للقطاعات الصحية للحزب الشيوعي بالعاصمة، الى الإعلان الذي تم للإضراب الجزئي لأصحاب الصيدليات جاء كرد فعل لما تقوم به نيابة حماية المستهلك من حملات للصيدليات والذي نري بأنه محاولة بائسة من السلطة لندرة الدواء وغلائه ممثلة في السياسة الدوائية للدولة وليس أصحاب الصيدليات الذين يخضعون لتسعيرة مجلس الصيدلة والسموم ويستجلبون الدواء من شركات الاستيراد الرئيسية التي أوقفت استيراد الأدوية نتاج لعدم استقرار سعر الصرف وتوفير الدولار من قبل الحكومة.

وقال البيان لذى اطلعت عليه (الطريق)، “ما يحدث يعبر عن المحاولات المتكررة للديكتاتوريات لضرب فئات الشعب ببعضها البعض، ولذا ندعو لضرورة وجود جسم معبر عن أصحاب الصيدليات في أطار الحراك الجماهيري الساعي لإسقاط النظام والذهاب به لمزبلة التاريخ”.

الى ذلك، توقع تجمع الصيادلة الديمقراطيين، استمرار زيادة أسعار الدواء. وقال ” هنالك زيادات كبيرة قادمة بعد أن حرر البنك المركزي أسعار العملات لتحصل عليها شركات الدواء من السوق وسعر اليوم 35 جنيها ولن يتوقف، كذلك أسعار الدواء وكل السلع لن تتوقف زياداتها الكارثية”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/صورة-ادوية-300x192.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/صورة-ادوية-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالصحةقالت القطاعات الصحية في الحزب الشيوعي السوداني المعارض، ان قائمة الادوية النادرة وغير المتوفرة في هيئة الامدادات الطبية الحكومية اصبحت تتسع يوما بعد يوم، قبل ان تحذر من كارثة صحية تواجهها البلاد ازاء السياسات الحكومية الخاطئة. ونوهت إلى هيئة التأمين الصحي تعاني من ندرة الأدوية، حيث تفتقد لحوالي 15 نوع...صحيفة اخبارية سودانية