حذر الحزب الشيوعي السوداني المعاض، من تحول اقليم دارفور المضطرب غربي البلاد الى ساحة للصراع الاقليمي والدولي وحروب لا تبقي ولا تذر فضلاً عن خطورة تمزيق ما تبقى من الوطن في اعقاب الاحداث التي شهدتها بلدة مستريحة امس الاحد.

وقال الحزب، “أكدت تطورات الأحداث الأخيرة في دارفور ما ذهب إليه الحزب أن جمع السلاح القسري بدون معالجة الأسباب التي أدت لحملة وتوفر الأمن في الاقليم، سوف يؤدي للمزيد من الاقتتال الاهلي في الاقليم”.

وكانت معارك عنيفة دارت الاحد في بلدة مستريحة المعقل الرئيس للزعيم الاهلي “موسى هلال” الذى اعتقل على اثرها وتم ترحيله الى العاصمة الخرطوم.

ودعا الشيوعي في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، للوحدة وسد الطريق امام مخطط الصراعات الاهلية.

ودعا الحزب، للتمسك بالحقوق المشروعة والعادلة لمطالب الاقليم في الحل الشامل والعادل ورجوع النازحين لقراهم والتعويض العادل، وتقديم كل من اجرم في حقهم للمحاسبة، ووقف ارسال ابناء الاقليم لمحرقة الحرب في اليمن. بجانب وقف تسليح وتجييش المدنيين خارج القوات المسلحة.

وحمل الشيوعي، الحكومة مسؤولية كل ما يحدث في دارفور، “وإدانة سياساته التي افقرت شعب السودان وفرطت في سيادته الوطنية. وفصل جنوب السودان، وتدمير الانتاج الصناعي والزراعي والخدمي مما أدى إلى تدهور قيمة الجنيه السوداني، وتكريس الفساد”.

ودعا الحزب، الى قيام أوسع تحالف من أجل اسقاط النظام، وقيام البديل الديمقراطي، الذي يوقف الحرب، ويتم فيه الغاء كل القوانين المقيدة للحريات، ووقف التدهور الاقتصادي والمعيشي، والحل الشامل والعادل للمناطق الثلاث، وعقد المؤتمر الدستوري، والمحاسبة ورد ممتلكات الشعب مما يفتح الطريق للنظام الوطني الديمقراطي.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/SCP-300x172.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/SCP-95x95.jpgالطريقأخبارالحزب الشيوعي السودانيحذر الحزب الشيوعي السوداني المعاض، من تحول اقليم دارفور المضطرب غربي البلاد الى ساحة للصراع الاقليمي والدولي وحروب لا تبقي ولا تذر فضلاً عن خطورة تمزيق ما تبقى من الوطن في اعقاب الاحداث التي شهدتها بلدة مستريحة امس الاحد. وقال الحزب، 'أكدت تطورات الأحداث الأخيرة في دارفور ما ذهب إليه...صحيفة اخبارية سودانية