طالبت منظمة العفو الدولية القوات التابعة للحكومة والمعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان بضرورة اتخاذ اجراءات حاسمة لوقف اعمال العنف الجنسي التي يتم ارتكابها في حق المدنيين، الى جانب اجراء تحقيق مستقل في جميع الهجمات التي تمت في حقهم و التاكيد على تقديم جميع المسئولين عن تلك الاعمال لمحاكمات عادلة.

وقالت المنظمة في تقرير اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، عن جرائم العنف الجنسي بعنوان ” لا تبقوا صامتين، ضحايا العنف الجنسي بجنوب السودان يدعون للعدالة والتعويض”، واضافت “هناك الآلاف من المدنيين من النساء والفتيات بجنوب السودان بجانب بعض الرجال من الذين تعرضوا للاغتصاب بناء علي خلفيتهم الاثنية طوال فترة الحرب التي شهدتها البلاد لازالوا يعانون من ضغوط نفسية تتطلب المساعدة الفورية”.

واشارت المنظمة في تقريرها الذي اعتمدت فيه على رواية 168من ضحايا العنف الجنسي بجنوب السودان، بينهم 16 رجل من مختلف المناطق التي شهدت اعمال عنف مسلح بالبلاد، بجانب مقابلات اجرتها مع الضحايا المقيمين بمعسكرات اللاجئيين شمالي دولة يوعندا المجاورة، الى ان الاشخاص المتورطين في تلك الهجمات ينتمون لطرفي النزاع في جنوب السودان (الحكومة بقيادة سلفاكير المنحدر من قبيلة الدينكا، والمعارضة المسلحة الموالية للدكتور مشار من قبيلة النوير).

وبحسب التقرير، فان” هناك حالات عديدة قام خلالها المهاجمون بقتل النساء بعد اغتصابهن، وفي احدى الحالات قامت مجموعة مسلحة ببتر مهبل احدى النساء بواسطة سكين بعد اغتصابها لانها حاولت مقاومتهم، وقد توفيت الضحية بعد اربعة ايام من الحادثة متاثرة بجراحها”.

وفي احدى الروايات يقول “قاتلواك” ، احد الضحايا الناجين بولاية الوحدة – شمال غرب- انه لم يتمكن من الهروب بعد ان قامت قوات الحكومة بمهاجمة قريته في مايو من عام 2015 :” لانني اعمي ، فانني لم استطع الهروب مع بقية الشباب، لذلك القوا القبض وخيروني بين قتلى او ان يتم اغتصابي، فقلت لهم لا اريد ان اقتل لذلك قرروا اغتصابي”.

وقالت المنظمة، ان معظم الضحايا تعرضوا للاستهداف لانتمائهم العرقي التي يعتم عليها في تصنيف الاشخاص بالانتماء للحكومة او المعارضة وفقا للهوية العرقية.

جوبا- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/02/sssu.jpg?fit=300%2C147&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/02/sssu.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارجنوب السودانطالبت منظمة العفو الدولية القوات التابعة للحكومة والمعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان بضرورة اتخاذ اجراءات حاسمة لوقف اعمال العنف الجنسي التي يتم ارتكابها في حق المدنيين، الى جانب اجراء تحقيق مستقل في جميع الهجمات التي تمت في حقهم و التاكيد على تقديم جميع المسئولين عن تلك الاعمال لمحاكمات عادلة. وقالت...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية