كشفت الهيئة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا المعروفة اختصارا بـ(ايغاد) ، عن جدول زمني جديد بخصوص التشاور مع جميع اطراف الصراع بدولة جنوب السودان تمهيدا لانطلاق اعمال منبر اعادة احياء اتفاق السلام الذي يواجه عثرات في التنفيذ منذ تشكيل الحكومة الانتقالية في ابريل من العام المنصرم.

وبحسب الجدول الذي اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، فان المشاروات ستبدا بتاريخ 13 اكتوبر الجاري بالجلوس الى اعضاء حكومة الوحدة الوطنية الحالية بالعاصمة جوبا، على ان تختتم في يوم 17 من اكتوبر الجاري بلقاء بقية الاطراف السياسية للوقوف على مقترحاتهم الخاصة بعملية احياء اتفاق السلام.

ووفقا لجدولة المقابلات فان الايقاد ستلتقي ايضا بريك مشار زعيم المعارضة المسلحة والنائب السابق لرئيس جنوب السودان المتواجد بدولة جنوب افريقيا، الى جانب لام اكول رئيس التحالف الوطني الديمقراطي ووزير الزراعة السابق المتواجد بالعاصمة السودانية الخرطوم ، كما ستجتمع الوساطة الافريقية بالفريق توماس شريلو رئيس حركة جبهة الخلاص الوطني – تنظيم مسلح- بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا ، بجانب الجلوس الي ممثلي منظمات المجتمع المدني في بسيل معرفة ارائهم حول كيفية اعادة احياء اتفاق السلام.

وكان اجتماع لوزراء خارجية دول إيقاد قد ناقش في يونيو  المنصرم إحياء عملية السلام في جنوب السودان، بمشاركة جميع المجموعات التي وقعت عليه.

وتطالب المعارضة المسلحة الموالية لنائب الرئيس السابق الدكتور ريك مشار بعملية تسوية جديدة متفاوض عليها لتحقيق السلام في جنوب السودان.

جوبا- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/08/كير-ومشار.jpg?fit=300%2C160&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/08/كير-ومشار.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارجنوب السودانكشفت الهيئة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا المعروفة اختصارا بـ(ايغاد) ، عن جدول زمني جديد بخصوص التشاور مع جميع اطراف الصراع بدولة جنوب السودان تمهيدا لانطلاق اعمال منبر اعادة احياء اتفاق السلام الذي يواجه عثرات في التنفيذ منذ تشكيل الحكومة الانتقالية في ابريل من العام المنصرم. وبحسب الجدول الذي اطلعت...صحيفة اخبارية سودانية